عاجل :: بين يدي رئيس الجمهورية ووزير الداخلية .. لذلك يريد أبناء تعز تغيير مدير الأمن ؟ | يمن فويس للأنباء
الرئيسية > محليات > عاجل :: بين يدي رئيس الجمهورية ووزير الداخلية .. لذلك يريد أبناء تعز تغيير مدير الأمن ؟

عاجل :: بين يدي رئيس الجمهورية ووزير الداخلية .. لذلك يريد أبناء تعز تغيير مدير الأمن ؟

يمن فويس / تعز – خاص :

|| الأكثر قراءة الآن : 

|| تابع أخبار يمن فويس للأنباء عبر Google News 

استغرب أبناء مدينة تعز من مما نشرته بعض الصحف المحلية من المطالبة ببقاء مدير الأمن العميد السعيدي وهي وجهة النظر التي تمثل أشخاص بعينهم ولا تجمعهم صلة بأبناء المحافظة وليسو على دارية بالمعاناة الملقاة على عاتق المواطنين من جراء الانفلات الذي تشهده المدنية بالرغم من كافة الظروف التي هيئت للرجل ومن ذلك على سيل المثال لا الحصر :

-         تزايد ظاهرة سرقة الدرجات النارية وكان أخرها مساء أمس الأول في منطقة بئر باشا من قبل مسلحين ومدير مديرة المظفر وأمنها يرفضون التوجيهات لأقسام الشرطة كون المهام من اختصاص البحث الجنائي حسب قولهم ويحتفظ " يمن فويس " بالأسماء والأرقام

-         الإفراج عن المتهمين بإحراق سيارة المحامي والقيادي الإصلاحي والناشط الثوري بساحة الحرية بتعز عادل السماوي بالرغم من توجيهات النيابة والداخلية بالإبقاء عليهم .

-         انتشار المظاهر المسلحة في منطقة عصيفرة حيث قتل مواطن بعد منتصف ليل الأسبوع الماضي وخرج أبناء عصيفرة في مظاهرة إلى أمام مديرية القاهرة للمطالبة بالأمن والآمان .

-         عدم القبض على المتهمين بسرقة سيارة الصحفي نبيل الأسيدي والذين أضحوا معروفين بالاسم والصورة بالرغم من توجيهات وزارة الداخلية والنائب العام والنيابة العامة .

-         عدم أطلاق سراح المختطفة الأردنية " ميرفت " والقبض على المتهمين المعروفين بالاسم والصورة ومضى على اختطافها 7 أشهر في منطقة شرعب بالرغم من توجيهات الداخلية والنائب العام والنيابة وعشرات المذكرات من الجهات القضائية .

-         إزهاق أروح عدد من السجناء والجنود في عملية كان مخطط كاد يؤدي إلى فرار أكثر من 1000 سجين من إصلاحية تعز المركزية لولا لطف الله عز وجل ولكانت حدثت جرائم لا يحمد عقباها .

-         تراكم القضايا الجنائية والسرقات وجرائم أخرى في إدارة الأمن بسبب المماطلة وعدم الحزم بقضايا المواطنين .

-         تذمر أكثر من 800 جندي ممن تم إيقاف مرتباهم ووصل الأمر يوم أمس الاثنين إلى تبادل أطلاق النار بين الجنود داخل إدارة الأمن وهو مالم يحصل في تاريخ إدارة أمن المحافظة .


الحجر الصحفي في زمن الحوثي