الرئيسية > محليات > نائف المقرمي جريح الثورة بحاجة لعملية أعصاب تعيد الحركة لرجله

نائف المقرمي جريح الثورة بحاجة لعملية أعصاب تعيد الحركة لرجله

يمن فويس – متابعة :

الاخبار الاكثر متابعة الآن 
​​​

شاهد .. عروس يمنية تفاجئ الجميع برفع علم اليمن عاليا اثناء مراسيم زواجها من رجل باكستاني ( صور )

وصول العملاقة تويوتا لاندكروزر 2021 إلى دول الخليج ..فخامة في التصميم والمواصفات .. شاهد (صور)

 

نائف عبد الله محمد المقرمي من أبناء مديرية الشمايتين بتعز عمره 19 سنة ظروف أسرته الصعبة منعته من إكمال دراسته عمل في مهنة البناء منذ صغره، فهو يعول أسرة كبيرة ولأن أخيه الأكبر يعاني من مرض جرثومة المعدة جعلته عاجزاً عن العمل.

 أصبح نائف المعيل الوحيد على هذه الأسرة، رأى الشهداء يجودون بارواحهم في ساحات الحرية والتغيير ثار من قريته ليلتحق بساحة الحرية بتعز واعتصم هناك فلما كانت مسيرة التربة القريبة من بيته التي جابت شوارع التربة، شارك نائف بتلك المسيرة وكون التربة قريبة من بيته إلا انه اتصل بوالدته ليخبرها بعد مشاركته بالمسيرة بأنه عائد إلى تعز ولم يصل إلى البيت لأنه لا يقدر على ترك الساحة والثوار وجاء وقت مسيرة مديرية القاهرة التي سبقت محرقة تعز لإخراج المسجونين من إخوانهم المعتصمين.

 لما وصلوا أطلق عليهم الرصاص من كل جانب ثم عادوا إلى الساحة لم يكن نائف من جرحى تلك المسيرة، أسدل الظلام على الساحة وبدأت الاشتباكات فبدأت القوات بإقتحام الساحة وبدأ ضرب الرصاص أصيب نائف بثلاث طلقات من قرب أغمي عليه ولم يستيقظ إلا بعد ثلاث أيام في مستشفى الثورة أخرجوا تلك الرصاصات إحداها من رجله اليسرى وأخرى اخترقت خصيته وثالثة في فخذه الأيمن لم يعلموا بها الأطباء إلا بعد ثلاث أيام، ونقلوه إلى مستشفى الصفوة وهناك خيطوا الجروح والخصية وجلس طريحاً على الفراش في المستشفى شهراً كاملاً، ثم عادوا به إلى البيت وهو لا يقدر أن يتحرك.

 كان إسعافه على نقاله لتراه أمه وأسرته وجلس شهراً في بيته وهو لا يعلم أن جلوسه في البيت سيضاعف مرضه ومعاناته، كان يتألم طوال الليل والنهار فكلما زاد ألمه أعطوه إبرة مهديات ثم نقلوه مرة أخرى إلى مستشفى الروضة وظهر للأطباء بأن إثنين من أعصاب رجله اليمنى مقطوعة، أحالوه إلى صنعاء ليعمل عمليات فوصل إلى المستشفى الميداني بصنعاء ولا زال إلى الآن وهو في المستشفى الميداني ولا أحد التفت إليه، نائف يحتاج إلى عملية زراعة أعصاب للفخذ الأيمن وعلاج للخصية ، أصبح الآن بلا خصيه وأعصاب رجله مقطوعة وبدون رعاية . فيا ترى من سيوقف معاناة نائف ؟

المصدر / نيوز يمن


الحجر الصحفي في زمن الحوثي