الرئيسية > محليات > الجيش اليمني يعلن تطهير منطقة لودر ويكثف هجومه على زنجبار

الجيش اليمني يعلن تطهير منطقة لودر ويكثف هجومه على زنجبار

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/1106.jpg"> يمن فويس-صنعاء : حقق الجيش اليمني، اليوم الخميس، تقدما في معركته على القاعدة في محافظة أبين الجنوبية، إذ أعلن تطهير منطقة لودر، فيما تؤكد مصادر عسكرية أن الحملة التي اطلقتها الحكومة قبل ستة أيام ستتركز على طرد المقاتلين المتطرفين من عاصمة المحافظة زنجبار ومدينتي جعار وشقرة المجاورتين. وكانت لودر مسرحا لمعارك دامية اسفرت عن مقتل المئات خلال الأشهر الأخيرة، وقد عجزت القاعدة عن دخولها، إذ واجهت مقاومة شرسة من "لجان المقاومة الشعبية"، وهي ميليشيات موالية للجيش من أبناء المنطقة الذين يعدون بشكل أساسي من أنصار الحزب الاشتراكي، إلا أنها كانت تسيطر على المناطق المحيطة بالمدينة. في هذه الأثناء احتفل الآلاف من سكان لودر بـ"الانتصار" على القاعدة، وكان المئات من المسلحين الموالين للجيش يلوحون برشاشات الكلاشينكوف في الهواء ويرفعون هتافات مناضهة للقاعدة ومؤيدة للجيش مثل "يا جيش يا أهلي وإخواني"، بحسب شهود عيان. وقال مصدر عسكري من اللواء 111 الذي يشارك في الحملة على القاعدة في الجنوب: "لقد تم تطهير لودر، والمقاتلون لاذوا بالفرار باتجاه بلدة الوضيع والعرقوب وشقرة" وهي مناطق قريبة تحت سيطرة القاعدة، وبحسب المصدر انسحب مقاتلو القاعدة من جبل يسوف المطل على المدينة ومن محيط محطة الكهرباء عند المدخل الجنوبي، وكذلك انسحبوا من منطقة العين في ضواحي لودر. وحصل الجيش في معركة لودر على دعم قوي من "لجان المقاومة الشعبية" التي قالت مصادر محلية إن عناصرها يميلون بغالبيتهم الى الحزب الاشتراكي الذي كان الحزب الحاكم سابقا في جنوب اليمن، والذي يعتبر عدوا للمتطرفين، فيما لم تتخط ظاهرة هذه اللجان لودر لتشكل حالة تشبه حالة الصحوات في العراق، وقالت المصادر المحلية: "إنها ظاهرة محلية خاصة بلودر التي ذاق أهلها الأمرّين من القاعدة". وبعد انسحاب القاعدة من المدخل الجنوبي للودر، تم العثور على ست جثث، وقال مصدر عسكري في اللواء 111 "قمنا بانتشال ست جثث، ثلاث جثث لمنتسبي اللواء وثلاثة من أعضاء اللجان الشعبية"، مشيرا في الوقت ذاته إلى العثور على "جثتين لعناصر من القاعدة في الوادي القريب". إلى ذلك، أفاد مصدر محلي الخميس أن طائرة من دون طيار يعتقد انها امريكية استهدفت مركبة في مدينة شبام التاريخية منتصف ليل الأربعاء الخميس في حضرموت بشرق اليمن وقتلت ثلاثة عناصر من القاعدة، ولم يكن بوسع المصدر إعلان هويتهما. من جانبه قال موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع مساء الاربعاء ان "خمسة إرهابيين لقوا مصرعهم وأصيب أربعة آخرون في منطقة الكود" قرب زنجبار وجعار"، وذكر الموقع أن "وحدات القوات المسلحة واصلت دك اوكار العناصر الإرهابية في مناطق الكود ودوفس والحرور متقدمة باتجاه مدينة جعار. يذكر أن اليوم الخميس يعد اليوم السادس للجيش اليمني في حملته ضد تنظيم القاعدة في محافظة أبين الجنوبية، ما أسفر عن سقوط 157 قتيلا على الأقل، وهو يبدو بحسب مصادر امنية ودبلوماسية موحدًا ومصمما على الانتصار كما يحظى بدعم أمريكي مباشر لاسيما من خلال مشاركة خبراء من الجيش الأمريكي في إدارة العمليات. تجدر الإشارة إلى أن الجيش يهدف من وراء تلك الحملة التي يشنها ضد القاعدة إلى إخراج مقاتلي القاعدة خصوصا من مدينتي زنجبار وجعار ومن باقي المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في أبين، فيما تسيطر القاعدة أيضا على قطاعات واسعة من محافظة شبوة المجاورة
الأكثر زيارة :

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


ضحايا الحوثي