الرئيسية > محليات > السفير الروسي : منعطفاً مهماً وتاريخي سيشهده اليمن الشهر القادم

السفير الروسي : منعطفاً مهماً وتاريخي سيشهده اليمن الشهر القادم

يمن فويس – متابعة :

أكد السفير الروسي “سيرجي كوزولوف” اهتمام وحرص بلاده على إنجاح مساعيها إلى جانب مساعي المجتمع الدولي لاستتباب الأمن والاستقرار في ربوع اليمن.. وقال سفير روسيا الاتحادية: إن اليمن قطع خطوات متقدّمة على طريق تنفيذ المبادرة الخليجية من خلال الانتقال السلمي والمرن للسلطة وما تلتها من قرارات مدروسة كانت محط إعجاب واحترام العالم الذي يدعم وبكل قوة تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها المزمنة.. ونقلت صحيفة الجمهورية عن السفير إن روسيا التي تعد راعي أساسي إلى جانب الدول العشر الراعية لتنفيذ المبادرة الخليجية تتولى عملية الإشراف على جهود التهيئة والتنسيق لإنجاح مؤتمر الحوار الوطني الشامل, وتحرص على مشاركة كافة القوى الوطنية والأطياف السياسية بما في ذلك الحراك الجنوبي والحوثيون.. وعمّا إذا كانت هناك مخاوف عند ممثلي الحراك من الاستجابة لتلبية مطالبهم وحقوقهم المشروعة؛ أكد السفير “كرزولوف” أن المجتمع الدولي ممثلاً بمجلس الأمن والدول الخمس الدائمة العضوية واليابان والاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي؛ كلهم يضمنون بمواقفهم الداعمة للمبادرة الخليجية وبدعمهم القوي الانتقال باليمن إلى رحاب الدولة المدنية الحديثة, دولة تضمن وتحترم النظام والقانون والمواطنة المتساوية, وتتجسّد فيها مبادئ القانون والعدالة والديمقراطية في ظل دستور جديد تشارك كافة القوى اليمنية في إعداده وصياغته؛ كل ذلك يعد ضمانة دولية لكل أبناء الجنوب بأن أخطاء النظام السابق لن تتكرر, وأن قضيتهم على رأس أولويات الإشكاليات التي سيحدد مؤتمر الحوار الوطني والدستور الجديد حلّها مع معالجة كافة القضايا التي تهم الشأن اليمني وبضمانة دولية قوية وراسخة.. وقال سعادة السفير الروسي: إننا ننتظر من اليمنيين أن يقدّموا لنا المعالجات لقضاياهم, وأن يقتربوا من بعض, وأن يجعلوا مصلحة وطنهم فوق المصالح الشخصية والحزبية الضيقة؛ لأن المهم في المرحلة الراهنة هو الحفاظ على استقرار اليمن والخروج به من عنق الزجاجة.. وأضاف قائلاً: نحن كمجتمع دولي ندعم إنشاء دولة يمنية مدنية حديثة ويمن واحد من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب, وأن تعالج كافة القضايا في إطار سقف الوحدة.. وكشف سفير روسيا الاتحادية بأن الشهر الجاري سيشهد منعطفات تاريخية مهمة في تاريخ اليمن إذا ما استشعر اليمنيون بأنفسهم عظمة المسؤولية الملقاة على عاتقهم في استغلال الفرصة السانحة والدعم الدولي لإنجاح الحوار الوطني وعدم عرقلة القرارات الرئاسية وعملية تنفيذ آلية وبنود المبادرة الخليجية والذي سيتواكب مع انعقاد مؤتمر أصدقاء اليمن في الرياض 23 مايو بمشاركة أكثر من 33 دولة عالمية وعربية وإسلامية.. وأضاف بأن المؤتمر أمامه أربع مجموعات من القضايا المطروحة على جدول أعماله وتمثّل أولوياتها بحسب الترتيبات:

أولاً: مجموعة القضايا السياسية.

ثانياً: مجموعة القضايا الأمنية.

ثالثاً: مجموعة القضايا الاقتصادية.

رابعاً: مجموعة القضايا الإنسانية.

مؤكداً أن المؤتمر الدولي سيناقش مجموعات القضايا الأربع, وسيقر تقديم المساعدات المالية اللازمة التي تحتاجها اليمن في المرحلة الراهنة والتي ستمكّنه من انتشال الوضع المتردي في جميع المجالات.. واختتم حديثه بالتأكيد على أهمية أن يرى المجتمع الدولي خطوات متقدّمة في الحوار الوطني الشامل.

الأكثر زيارة :

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


ضحايا الحوثي