اليمن.. المؤتمر ينفي إزاحة “صالح” | يمن فويس للأنباء
الرئيسية > محليات > اليمن.. المؤتمر ينفي إزاحة “صالح”

اليمن.. المؤتمر ينفي إزاحة “صالح”

|| الأكثر قراءة الآن : 

|| تابع أخبار يمن فويس للأنباء عبر Google News 

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/4426.jpg">       يمن فويس - نفى المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن- سابقا- إزاحة الرئيس السابق علي عبدالله صالح من رئاسة الحزب على إثر الجدل الدائر بشأن تدخلاته في شؤون سلطات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي. فيما فجر مجهولون صباح أمس الجمعة أنبوب نقل الغاز في محافظة شبوة، يربط بين محافظة مأرب وميناء تصدير الغاز في منطقة بلحاف، بعد أقل من أسبوع على إعلان شركة الغاز المسال في بلحاف استئناف تصديرها لشحنات الغاز المسال الذي توقف على إثر التفجير الذي وقع في 30 مارس الماضي، وقال مصدر محلي في محافظة شبوة لــ «المدينة» ان المسلحين الذين يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة فجروا أنبوب الغاز التابع للشركة اليمنية للغاز المسال، حيث وقع الانفجار على بعد 64 كيلو مترا من منطقة صافر حيث شوهدت السنة اللهب تتصاعد بعد الانفجار. ويعتبر هذا العمل التخريبي «الثاني» خلال شهر، حيث قام عناصر من تنظيم القاعدة بتفجير الأنبوب في منطقة «عين بامعبد» في تاريخ 30 من شهر مارس الماضي.واستهجن مصدر مسؤول في حزب المؤتمر الشعبي العام ما اعتبرها تفسيرات مغلوطة وساخرة بشأن تكليف الدكتور عبدالكريم الأرياني في رئاسة الحزب بدلا عن صالح، ونقل موقع الحزب عن المصدر مؤتمري قوله» إن علي عبدالله صالح هو المؤسس ورئيس المؤتمر الشعبي العام المنتخب، وأن رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي هو نائب رئيس المؤتمر الأمين العام المنتخب، نافيا وجود أي توجه للاستغناء عن أي من قيادات المؤتمر الشعبي العام. وفي سياق متصل، اتهمت المعارضة اليمنية القوات التابعة للحرس الجمهوري بقيادة نجل الرئيس السابق،أحمد علي عبد الله صالح، بمواصلة قصفها لقرى منطقة بني جرموز شمال العاصمة صنعاء بمختلف الأسلحة المتوسطة. وتبرر تلك القوات قصفها بوجود عناصر من تنظيم القاعدة هناك.ويقول سكان المنطقة من أبناء القبائل يؤكدون أن استهداف قراهم ومنازلهم بالقصف المستمر يأتي نتيجة موالاتهم للثورة، ومنعهم لمعسكرات الحرس الجمهوري المتمركزة هناك من التوجه إلى صنعاء.ويتزامن ذلك مع عمليات قيل إن الطيران الأمريكى ينفذها على تجمعات لمسلحي القاعدة في مناطق مختلفة من البلاد، وهو ما أثار جدلا بشأن انتهاك السيادة اليمنية وغياب دور الجيش في المعارك الحقيقية. المدينة السعودية

الحجر الصحفي في زمن الحوثي