روسيا طلبت مهلة لتحول دون فرض عقوبات على"محمد صالح وطارق ومعياد" | يمن فويس للأنباء
الرئيسية > محليات > روسيا طلبت مهلة لتحول دون فرض عقوبات على"محمد صالح وطارق ومعياد"

روسيا طلبت مهلة لتحول دون فرض عقوبات على"محمد صالح وطارق ومعياد"

يمن فويس - أكد السيد/ جمال بن عمر ـ المبعوث الخاص بالأمين العام للأمم المتحدة ـ أن هناك كثيراً من الدول طرحت أنه لا بد أن يتم فرض عقوبات ضد أشخاص وجهات تعرقل تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

|| الأكثر قراءة الآن : 

|| تابع أخبار يمن فويس للأنباء عبر Google News 

وأوضح خلال حديثه لقناة اليمن القضائية أن الدول الأعضاء في مجلس الأمن تتابع عن كثب الأوضاع في اليمن وستقترح وتتفق على الإجراءات التي يجب أن تتخذ من أجل دعم العملية السياسية وإنجاحها في اليمن.

وفي هذا السياق نقلت صحيفة أخبار اليوم تأكيدا عن مصادرها أن دول الاتحاد الأوروبي تدفع حالياً في مجلس الأمن لفرض عقوبات على القيادات العسكرية التي تعرقل سير العملية السياسية من خلال تمردها على قرارات رئيس الجمهورية، مشيرة إلى إجماع دول الاتحاد الأوروبي لفرض هذه العقوبات من قبل مجلس الأمن خلال جلسته الخاصة باليمن في الأيام القادمة وأن سفراء الاتحاد الأوروبي في اليمن باتوا يطرحون على مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة بتضمين إحاطته التي سيقدمها للمجلس ضرورة فرض عقوبات على من يعرقلون سير العملية السياسية في اليمن.

وذكرت المصادر أن الدكتور/ أبوبكر القربي وزير الخارجية اليمنية يقوم حالياً بدور الوسيط لدى السيد/ جمال بن عمر وسفراء الاتحاد الأوروبي من جهة والرئيس السابق من جهة ثانية، منوهة إلى أن السيد/ جمال بن عمر بعث مع الدكتور/ القربي رسائل شفوية كي يرسلها إلى علي عبدالله صالح، مؤكدة أن من بين هذه الرسائل تحذيرات بن عمر من عرقلة تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

وأفادت المصادر للصحيفة أنه في ظل هذا التوجه الأوروبي والتي من بينها روسيا، إلا أن روسيا طلبت مهلة مدتها 48 ساعة قبل إقرار مسألة فرض عقوبات على القيادات العسكرية المتمردة، حيث تريد روسيا استنفاد كل جهودها قبيل فرض العقوبات التي ترى فيها مجموعة الاتحاد الأوروبي ككل ضرورة لا بد منها.

وأشارت المصادر إلى أن سفراء الاتحاد الأوروبي يطرحون أسماء كلاً من اللواء/ محمد صالح الأحمر والعميد/ طارق محمد عبدالله صالح، العقيد/ عبدربه معياد كأشخاص لا بد أن يفرض عليهم عقوبات من قبل مجلس الأمن كمعرقلين للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية والعملية السياسية في اليمن ككل.

مأرب برس


الحجر الصحفي في زمن الحوثي