الرئيسية > محليات > أنصار الشريعة يعدمون 7 من عناصرهم رفضوا تأدية عمليات انتحارية في لودر

أنصار الشريعة يعدمون 7 من عناصرهم رفضوا تأدية عمليات انتحارية في لودر

 

يمن فويس / متابعات - قالت مصادر محلية في مدينة (أمعين) شرقي زنجبار عاصمة محافظة أبين أن الجماعة المسلحة المدعوة (أنصار الشريعة) قد قامت ظهر اليوم الخميس بإعدام سبعة من عناصرها الميدانية بعد أن رفضوا تنفيذ عمليات انتحارية لاستهداف اللجان الشعبية بلودر.

وأضافت المصادر لـ”عدن أون لاين” أن عملية الإعدام كانت عند الساعة الثانية ظهرا في منطقة تسمى (الشعب لحمر) بوادي أمفيض في مدينة أمعين، ويعتقد أن قيادة الجماعة قد أعدموهم بتهمة (الردة) بعد رفضهم تنفيذ العمليات الانتحارية التي ستؤدي لمقتل عدد من الأبرياء.

وأوضحت المصادر: “يبدو أن العناصر التي رفضت تلك الأوامر تعود لمدينة لودر، وهي ترفض استهداف أبناء مدينتهم دون وجه حق”.

وأشارت إلى أن العناصر المسلحة تلقت ضربات موجعة وهي في حالة هيستيرية، حيث تحاول بإصرار اقتحام مدينة لودر، بعد أن جابهت تصدي هو الأعنف في المحافظة من قبل تكتل اللجان الشعبية واللواء المرابط شرقي لودر. حسب قولها.

وكان عناصر (أنصار الشريعة) قد شنوا هجوما عصر أمس على محطة الكهرباء الواقعة بلودر محافظة أبين أدى إلى تدمير ما تبقى منها, وهو الهجوم الثاني خلال أسبوع.

وشن الطيران الحربي اليوم غارة جوية على مديرية جعار, لم تعرف الخسائر التي نتجت عنها.

وقال حيدان أن مقاتلو الجان الشعبية اشتبكوا مساء أمس ( الأربعاء) واستطاعوا أن يستولوا على موقع كان يتحصن فيها أفراد القاعدة تحت (مثلث الكهرباء). كما تمكنوا صباح اليوم بمساعدة سلاح الجو من إنزال هزيمة في صفوف القاعدة, نتج عنها مصرع (8) منهم , وعدد اخر من الجرحى بالقرب من (مثلث الكهرباء) جنوب لودر.

فيما وصلت عدد من القوافل الغذائية إلى مديرية لودر, إضافة إلى تبرع عدد من نساء لودر بحليهن ومصوغاتهن الذهبية دعما للجهود الحربية في مواجهة الجماعة المسلحة.

* الصورة لأحد عناصر أنصار الشريعة أعدمه رفاقه في زنجبار بتهمة التجسس

أنصار الشريعة يعدمون 7 من عناصرهم رفضوا تأدية عمليات انتحارية في لودر

الأكثر زيارة :

 

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


ضحايا الحوثي