أنباء عن إغلاق مطار صنعاء الدولي للمرة الثانية بعد عودة المتمرد الأحمر إلى قيادة الجوية بحماية الحرس الجمهوري ومسلحين قبليين ... ووزارة الدفاع تعكف على تنفيذ عملية عسكرية محدودة في مطار صنعاء وقاعدة الديلمي لإنهاء التمرد وتقديم المتمردين لمحاكمة عسكرية | يمن فويس للأنباء
الرئيسية > محليات > أنباء عن إغلاق مطار صنعاء الدولي للمرة الثانية بعد عودة المتمرد الأحمر إلى قيادة الجوية بحماية الحرس الجمهوري ومسلحين قبليين ... ووزارة الدفاع تعكف على تنفيذ عملية عسكرية محدودة في مطار صنعاء وقاعدة الديلمي لإنهاء التمرد وتقديم المتمردين لمحاكمة عسكرية

أنباء عن إغلاق مطار صنعاء الدولي للمرة الثانية بعد عودة المتمرد الأحمر إلى قيادة الجوية بحماية الحرس الجمهوري ومسلحين قبليين ... ووزارة الدفاع تعكف على تنفيذ عملية عسكرية محدودة في مطار صنعاء وقاعدة الديلمي لإنهاء التمرد وتقديم المتمردين لمحاكمة عسكرية

يمن فويس - شهدت العاصمة اليمنية صنعاء منذ مساء أمس الثلاثاء توتراً ملحوظاً، بدأ بانتشار مسلحين حول منطقة مطار صنعاء وقاعدة الديلمي الجوية، وهي القاعدة الرئيسية للقوات الجوية وتضم قيادة القوات حيث يتحصن اللواء المتمرد محمد صالح الأحمر الأخ غير الشقيق للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

|| الأكثر قراءة الآن : 

|| تابع أخبار يمن فويس للأنباء عبر Google News 

وفي تطور لافت أقدم اللواء المتمرد على إغلاق مطار صنعاء الدولي أمام حركة الملاحة، وساتقدم مسلحين قبليين ،وبمساندة افراد من الحرس الجمهوري  بحسب ما يتم تداوله ، وقام بنشرهم داخل المطار وفي محيطة.

وهذه هي المرة الثانية التي يقدم فيها المتمرد الأحمر على إغلاق مطار صنعاء، في عصيان واضح وتمرد على قرارات الرئيس هادي القاضية بعزلة من منصبة.

وقالت مصادر مطلعة في وزارة الدفاع اليمنية أن اللواء المتمرد اخترا نهاية سيئة لنفسه، وأن الوزارة تعكف حالياً بالتنسيق مع وزارة الداخلية وبأوامر من الرئيس هادي على وضع اللمسات الأخيرة لعملية عسكرية محدودة في مطار صنعاء وقاعدة الديلمي هدفها الرئيسي إنهاء التمرد  وإعتقال كل المشاركين فيه ومن ثم تقديمهم لمحاكمة عسكرية.

ورفض المصدر تحديد موعد واضح للعملية لكنه قال انها لن تتأخر كثير وقد تكون خلال ساعات.

وكانت أنباء تحدثت يوم أمس ان الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، أمر اخاه الأحمر بعدم تسليم قيادة القوات الجوية وطلب منها البقاء داخلها حتى يقتل.

وتصاعدت خلال الأيام الماضية مطالب شعبية واسعة تدعوا الرئيس هادي إلى إنهاء التمرد في القوات الجوية الذي يقوده الأحمر شقيق المخلوع، وتقديمه للمحاكمة العسكرية بتهمة التمرد العسكري وعصيان الأوامر، وتعريض سلامة الطيران للخطر.

شبكة صوت الحرية


الحجر الصحفي في زمن الحوثي