الرئيسية > محليات > محافظ أبين: لا تواجد لقوات مكافحة الإرهاب في أبين ولماذا تم إنشاؤها؟؟ ... المسلحون يطالبون بالهدنة والجيش والشباب بلودر يؤكدون على مواصلة القتال

محافظ أبين: لا تواجد لقوات مكافحة الإرهاب في أبين ولماذا تم إنشاؤها؟؟ ... المسلحون يطالبون بالهدنة والجيش والشباب بلودر يؤكدون على مواصلة القتال

 يمن فويس - أبين :

قالت مصادر مطلعة لصحيفة "أخبار اليوم" إن الطيران الحربي شن أمس عدة غارات جوية على منطقة العين والقرى المجاورة لها في مديرية لودر محافظة أبين أسفرت عن مقتل قرابة 25مسلحاً وإصابة العشرات منهم.

وأكدت المصادر أن شباب اللجان الشعبية في لودر وبمساندة من اللواء(111) والكتيبة المتمركزة في جبل "ثرة" غرب مدينة لودر، التي قصفت عدة مواقع للمسلحين في زاره و(شروان) قد أسفر عن مقتل (8) مسلحين، بالإضافة إلى قصف منطقتي الجوف والحمراء الذي تم تطهيرهما من المسلحين وتم فتح خط "الحضن" المؤدي إلى "مكيراس"، مشيرة إلى أن مدينة لودر أصبحت تحت سيطرة الجيش واللجان الشعبية الذين تمكنوا من دحر العناصر المسلحة التي لجأت إلى منطقة العين وتبعد سبعة كيلو مترات عن لودر.

وأضافت المصادر ان الطيران الحربي قد قصف أمس أيضاً موقع المسلحين بين جبل "عكد" ومنطقة "السلامية" بالقرب من منطقة العين أسفر عن مقتل نحو25مسلحاً وإصابة العشرات بالإضافة إلى تدمير احد الأطقم العسكرية التابعة للمسلحين ..

وذكرت المصادر أنه شوهد شباب اللجان الشعبية أمس يقومون بإخراج جثث لعشرات المسلحين في منطقة "زاره" ممن قتلوا خلال الأيام السابقة.

ولفتت المصادر إلى أن العناصر المسلحة بدأت بالتقهقر جراء الضربات الموجعة والقصف المدفعي المكثف الذي طالهم خلال الأيام الماضية.

وكشفت المصادر ذاتها عن نشوب خلافات حادة بين العناصر المسلحة وتبادل الاتهامات فيما بينهم بعد أن فشلوا في التقدم واقتحام المدينة حيث كانت بعض قيادات التنظيم تقول إنه سيتم الدخول إلى المدينة والسيطرة عليها في ظرف 48 ساعة إلا أن ذلك لم يتم نتيجة للمقاومة الشرسة من اللجان الشعبية والجيش المرابط هناك، مشيرة إلى أنه شوهد انسحاب العناصر المسلحة مع بعض الآليات العسكرية باتجاه شقرة والوضيع من منطقة (العين)..

وذكرت المصادر أن بعض القيادات في تنظيم أنصار الشريعة حاولت أمس إقناع بعض وجهاء القبائل في من منطقة العين بالتدخل لدى شباب اللجان الشعبية والجيش بشأن إعلان هدنة حتى يتمكنوا من الانسحاب من العين إلا أن المشائخ رفضوا التدخل للوساطة، مؤكدين بان اللجان الشعبية لن يتفاوضوا أو يقبلوا بأي حوار باعتبار أن المسلحين هم من قاموا بمهاجمة مدينة لودر.

وكانت العناصر المسلحة قد بدأت بمهاجمة مدينة لودر الأسبوع الماضي بهدف السيطرة على المدينة وإسقاط اللواء(111) مشاة في مدينة لودر إلا أن تكاتف شباب اللجان الشعبية في المدينة مكنهم من حماية مدينتهم.

من جانبه نفى محافظ محافظة أبين جمال العاقل أي تواجد لقوات مكافحة الإرهاب بمدينة لودر التي تشهد منذ 7 أيام اشتباكات عنيفة بين مسلحي القاعدة وأبناء القبائل من اللجان الشعبية المساندة للوحدات العسكرية.

وقال محافظ أبين في تصريح لصحيفة "يمن فوكس" الناطقة بالغة الإنجليزية "لا توجد في أبين أي وحدة من وحدات مكافحة الإرهاب، ونطالب بضرورة تواجد قوات مكافحة الإرهاب، متسائلاً "إذا لم يتم توفير قوات مكافحة الإرهاب ، لماذا تم إنشاؤها أساساً".

وأضاف قائلا "نزلت إلى لودر ولم أجد حتى جندياً من قوات مكافحة الإرهاب".

هذا وكان ستة من شباب اللجان قد استشهدوا يوم أمس الأول في الجبهة الغربية وهم "محمد قاسم محمد الثرم، لطفي محمد العويضان، صالح محمد حسين علعلة، علي أحمد صالح القطيش، ناصر عبده اليزيدي، عبدالله محمد البعير".

الأكثر زيارة :

تنفيذاً لاتفاقية الرياض

السعودية تضع قائمة سوداء عاجلة لأكثر من 35 موقعاً إخبارياً يمنياً لا تتبع الحوثيين وسيتم حجبها لهذه الأسباب؟

عاجل: الحوثيون يفرجون على السفن المختطفة وخبير عسكري يكشف معلومات خطيرة وصادمة عن حمولتها وكيف تمت عمليات التفريغ 

شاهد بالفيديو : صنعاء تنتفض ضد الحوثيين في أول مسيرة حاشدة والهشتاغ يشتعل ويتصدر توتير

لأول مرة  : القربي يخرج عن صمته ويكشف تفاصيل اللحظات الحرجة التي عاشها الرئيس الراحل علي عبدالله صالح

واشنطن تهدد مصر بسبب مقاتلات "سوخوي-35".. ومسؤول مصري رسمي يرد

 
لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش