الرئيسية > محليات > الرأي الكويتية - علي صالح : ثمة «توافق كبير» مع الرئيس هادي ومسئول كبير : لا صحة على تمرد علي محسن وأقارب صالح

الرأي الكويتية - علي صالح : ثمة «توافق كبير» مع الرئيس هادي ومسئول كبير : لا صحة على تمرد علي محسن وأقارب صالح

 

صنعاء - من طاهر حيدر :

 قال مسؤول في الرئاسة اليمنية لـ «الراي» ان «الرئيس عبد ربه منصور هادي هو منتخب باجماع حزبه المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك المعارض، وهو يهدف الى تطبيق المبادرة الخليجية وآليتها، وهو من سيقرر من الذي لايزال متعنتاً من تنفيذ قراراته أو من لم يتعاون من أجل إخراج اليمن من النفق المظلم».

وأضاف المسؤول: «لا ندري من يخول للمسؤولين في الأحزاب التحدث في أمور من اختصاصات الرئيس كونه المسؤول الأول، وقراراته هي التي ستنفذ».

وقال ان هادي «حتى الان لم يتحدث عن رفض اللواء علي محسن الأحمر (المنشق عام 2011) او احد من اقارب للرئيس السابق علي عبدالله صالح، كما لا صحة لأي خبر عن ضغوطات لخروج علي صالح من اليمن، أو تبني احدى الدول الخليجية لخروجه، أو تجميد ارصدة بعض المقربين من الرئيس السابق»، مؤكدا ان «كل ذلك من اختصاصات الرئيس هادي وما دونها هي إشاعات ومناكفات سبق ان طالب الرئيس توقيفها بين الأحزاب».

من جانبه أعلن الرئيس السابق علي عبد الله صالح، عن «توافق كبير» بينه وبين هادي، الذي يعتبر نائب علي صالح في حزب «المؤتمر الشعبي العام».

وقال علي صالح في بيان وزعه مكتبه على وسائل الإعلام «على قيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام وحلفائه، دعم رئيس الجمهورية، النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر، الذي يواجه تحديات صعبة لإعادة الأمور إلى نصابها قبل الشروع في الحوار الوطني الشامل، من أجل المحافظة على اليمن دولة وأرضا وشعبا، بقيادة فخامة الأخ عبد ربه منصورهادي».

وأضاف: «لقد تنازلت عن عام من المدة الدستورية المتبقية للانتخابات الرئاسية، ويتنازل العديد من قيادات المؤتمر وكوادره حتى اليوم، رغم ما يتعرضون له من تعنت، على أمل تجنيب اليمن مزيد من الصراعات بسبب إصرار تكتل اللقاء المشترك على دعم الانقلابيين الذين استغلوا مواقعهم في قيادة عدد من أبناء قواتنا المسلحة والأمن، لجر اليمن إلى فتنة شاملة غير مدركين العواقب وكأنهم ينتقمون من الشعب الذي كرر رفضهم في ثلاثة منعطفات انتخابية». وتابع: «تجاوزنا كل الإساءات ومازلنا، ونترك تقييم ما قدمناه للتاريخ، والأهم اليوم هو استمرار المؤتمر الشعبي الذي أسسناه مع كل رجالات العمل الوطني».

وشدد على ان «اليمن لن يشهد استقرارا من دون دور فاعل لقيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام، الذين ليست لهم عداوات أيديولوجية». ودعا «إلى دعم إنجاح المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وتجاوز أي عقبات بروح المسؤولية الوطنية».

الاخبار الاكثر قراءة:

 

الملك سلمان يهدم قصور وفلل وقلاع الفاسدين في السعودية ( شاهد الصور )

 

شاهد بالصور : صنعاء تتخلى عن هويتها التاريخية والحضارية .. والمفاجأة في شكل البنك المركزي اليمني

 

  لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن