الرئيسية > محليات > رفض توجيهات النائب العام بإحالة ملفه إلى القضاء .. الأمن السياسي بالحديدة يتحفظ على معتقل منذ أربع سنوات

رفض توجيهات النائب العام بإحالة ملفه إلى القضاء .. الأمن السياسي بالحديدة يتحفظ على معتقل منذ أربع سنوات

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/Torture-in-yemen-20110207-233317.jpeg"> يمن فويس - مصطفى بدير : ناشدت أسرة المعتقل بسجن الأمن السياسي بالحديدة عبدالله محمد علي حسن الوصابي – وزارة حقوق الإنسان وكافة المنظمات الحقوقية المحلية والخارجية بالضغط على جهاز الأمن السياسي للإفراج عن ابنها المتحفظ عليه في سجن الأمن السياسي بالحديدة منذ أربعة أعوام دون وجه حق قانوني أو إحالته إلى القضاء إذا هناك تهمة لديه.. وقال والد المعتقل أن ابنه والذي يعاني من مرض التدرن بالرقبة من العام الماضي لم يسمح له باستكمال علاجه حسب تأكيدات الطبيب المعالج وذلك بإجراء فحص نسيجي للغدة التي لم تستجب للعلاج. معبراً عن تخوفه من تدهور حالة ابنه المرضية والنفسية والذي يخشى عليه من انهيار عصبي. وأوضح أنه تم متابعة الأمن السياسي بصنعاء والنائب العام ومحافظة الحديدة خلال السنوات الماضية بخصوص القضية وجاءت توجيهات من النائب العام السابق ومحافظ الحديدة الحالي بإحالة ملف المذكور للقضاء ولم تنفذ شيء من هذه التوجيهات. مشيراً إلى أن ابنه ليس عليه أي جنحة بإفادة الأمن السياسي نفسه, وإنما تهمته أنه كان يريد الذهاب إلى العراق بدون جواز سفر لديه, مع أن اعتقاله تم في مدينة الحديدة وليس على حدود العراق .. وجدد مطالبته للمنظمات الحقوقية بالعمل على وقف هذا الانتهاك الصارخ بحق كرامة الإنسان وتقييد حريته من قبل الأمن السياسي بالحديدة والذي لا يزال يتحفظ على ابنه المعتقل طوال هذه السنوات دون أي تهمة توجه إليه ودن إحالته للتحقيق. يذكر أن المعتقل عبدالله محمد علي حسن الوصابي والبالغ من العمر 25 عاماً هو موظف لدى مكتب المالية بالحديدة لا يزال متحفظاً عليه بسجن الأمن السياسي بالمحافظة منذ أغسطس العام 2008م.

المصدر / الجمهورية

الأكثر زيارة :

 

عاجل : مراسل العربية والحدث يحصل على كاميرا للحوثيين في صعدة .. والمفاجأة في "البلاوي" اللاخلاقية التي تحتويها ( شاهد اللقطات ) 

عاجل : الخطوط الجوية اليمنية تعلن عن موعد انطلاق اولى رحلاتها الخارجية من هذه المحافظة

عاجل : الملك سلمان يصدر اوامر ملكية بمنح الجنسية السعودية لكل العاملين والمبدعين في هذه المجالات

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش