الرئيسية > محليات > توجيهات رئاسية بإخلاء صنعاء من المظاهر المسلحة

توجيهات رئاسية بإخلاء صنعاء من المظاهر المسلحة

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/198795.jpg"> صنعاء - عادل الصلوي : وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قوات الحرس الجمهوري التي يقودها النجل الأكبر للرئيس السابق علي عبدالله صالح بإخلاء مناطق التمركز الثابتة الكائنة في عدد من المواقع الجبلية المحيطة بالعاصمة صنعاء، بالترافق مع إصداره توجيهات مماثلة لقائد المنطقة الشمالية والغربية وقائد الفرقة الأولى مدرع اللواء علي محسن الأحمر بإعادة قوات فرقة اللواء الأول مدرع كافة إلى الثكنات وإزالة كل مواقع التمركز المستحدثة . وعلمت “الخليج” من مصادر موثوقة أن هادي يتابع بشكل شخصي تحركات اللجنة العسكرية المكلفة إزالة المظاهر المسلحة بالعاصمة صنعاء، وأن توجيهاته لقائد الحرس الجمهوري العميد أحمد علي عبدالله صالح بإخلاء مواقع التمركز الجبلية المحيطة بالعاصمة جاءت دعماً لتوجيهات مماثلة أصدرتها اللجنة العسكرية لقوات الحرس الجمهوري بإخلاء المناطق العسكرية الجبلية المحيطة بصنعاء وهو ما قوبل بتحفظ من قبله . من جهة أخرى وجه الرئيس هادي قوات الأمن المركزي والشرطة العسكرية بالتحرك إلى قاعدة الديلمي الجوية واعتقال أي قيادات عسكرية يثبت تورطها في تأجيج الاضطرابات والتسبب في إيقاف حركة الملاحة الجوية . وأكدت مصادر عسكرية مقربة من الرئاسة اليمنية ل “الخليج” أن الرئيس هادي أصدر توجيهات بإيقاف نائب قائد القوات الجوية العميد عبدالله الباشا على خلفية اضطلاعه بالتسبب في ايقاف حركة الملاحة الجوية عقب تزعمه وعدد من القيادات العسكرية الموالية لقائد القوات الجوية المقال اللواء محمد صالح الأحمر (الأخ غير الشقيق للرئيس السابق صالح) حركة تمرد عسكري تعبيراً عن رفض قرار الرئيس هادي بإقالة الأخير . وكانت اللجنة العسكرية المكلفة إعادة الاستقرار والأمن بدأت أمس السبت خطتها التي أقرتها الأسبوع المنصرم وعرضتها على الرئيس هادي والحكومة، وحظيت بموافقتهما، ومن بين اللجان الفرعية الأربع التي شكلتها اللجنة لتنفيذ الخطة، لجنة خاصة بإنهاء المظاهر المسلحة من العاصمة صنعاء في مرحلتها الأولى، وإخلاء الجبال المحيطة بصنعاء من قوات الحرس التي استحدثت لها مواقع جديدة، مع اندلاع ثورة الشباب مطلع فبراير/ شباط من العام المنصرم، مشيرة إلى أن اللجنة طلبت من الفرقة الأولى مدرع الانسحاب من النقاط التي ينتشر فيها جنودها، كما ستقوم بتحديد نقاط محددة تنتشر فيها قوات الفرقة كنقاط حماية تحسباً لأي طارئ أو هجوم مباغت قد تتعرض له الفرقة من أي طرف . وأوضحت مصادر عسكرية مطلعة أن اللجنة ستلزم قوات الحرس والأمن بالرجوع إلى ثكناتها في المعسكرات وإخلاء جميع الجبال المحيطة بصنعاء التي تمركزت فيها على امتداد مداخل ومنافذ صنعاء، وسيتم استبدالها بقوات الحماية الأمنية . وفي ما يخص منطقتي الحصبة وصوفان أوضحت المصادر أن اللجنة قد رصدت جميع المواقع والمنازل التي فيها مسلحون أكانوا من أتباع زعيم قبيلة حاشد الشيخ صادق الأحمر أو من أتباع الحرس وحزب المؤتمر الشعبي العام الذين تم توزيعهم وانتشارهم أثناء وبعد انسحاب قوات الحرس وتم استبدالها بمسلحين مدنيين . وبحسب المصادر فإن الملحقين العسكريين في سفارات الدول العشر المشرفة على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية سيرافقون اللجنة العسكرية خلال تنفيذ خططها وسيكونون بجانبها في الميدان للاطلاع عن كثب على سير عمل اللجنة . وذكرت المصادر أن اللجنة ستبلغ الشيخ صادق الأحمر برفع المسلحين التابعين له إلى نقاط ستحددها اللجنة في الوقت الراهن . نقلا عن / الخليج الاماراتية
الاخبار الاكثر قراءة:

 

الملك سلمان يهدم قصور وفلل وقلاع الفاسدين في السعودية ( شاهد الصور )

 

شاهد بالصور : صنعاء تتخلى عن هويتها التاريخية والحضارية .. والمفاجأة في شكل البنك المركزي اليمني

 

  لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن