الرئيسية > محليات > تفجر صراع طبقي في صفوف الحركة الحوثية عقب الإعلان عن إنشاء جامعة «آل البيت» في صعدة

تفجر صراع طبقي في صفوف الحركة الحوثية عقب الإعلان عن إنشاء جامعة «آل البيت» في صعدة

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/1099_31297979252-20120115-180614.jpg"> يمن فويس - فائز الأشول : كشفت مصادر محلية مؤكدة عن صراعات أجنحة داخل حركة الحوثية أضعفت تمدُّدها في جبهات الصراع التي تخوضها عناصرها مع السلفيين بدماج وكتاف بصعدة وكذا في مديريتي كشر ومستبأ بحجة. وقالت المصادر المحلية لـ“الجمهورية”: إن الوثيقة الفكرية والثقافية التي وقّع عليها قبل أسبوعين زعيم الحركة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وعدد من غلاة الشيعة في اليمن والتي جاء فيها: “إن الله اصطفى أهل بيت الحوثي على المسلمين” قد فجّرت صراعاً طبقياً “سادة – قبائل” داخل الحركة؛ الأول بين رئيس المكتب السياسي للحركة صالح هبرة الذي صار ينظر إليه الهاشميون بدونية وتهميش كونه “قبيلي” من بني معاذ؛ ليسحب السيد يوسف الفيشي, عضو المكتب السياسي صلاحيات هبرة ويتعامل مع عبدالملك الحوثي دون الرجوع إلى هبرة, حيث اضطر الأخير إلى إخراج تظاهرة قبل ثلاثة أيام بالاشتراك مع صالح الصماط وجمع غفير من أبناء بني معاذ للاحتجاج على أزمة الديزل, حيث إن المسؤول عن توزيعها في صعدة القائد العسكري الميداني لحركة الحوثي أبو علي الحاكم، وانتهت تظاهرة المجاميع المسلّحة باحتجاز ناقلات ديزل ما سبّب حرجاً لـ “أبوعلي الحكم” أمام أبناء صعدة وتنامت مشاعر الغضب نحوه. كما كشفت المصادر لـ “الجمهورية” عن صراع آخر داخل حركة الحوثي قطباه كل من يوسف الفيشي و«أبوعلي الحاكم» حيث أقدم الأخير على إقالة مدير عام مكتب التربية في صعدة عبدالرحيم الشميري وإبلاغه مغادرة المحافظة فوراً لعدم التزامه بتوجيهات “أبو علي الحاكم” بإدراج ملازم الصريع حسين الحوثي ضمن مناهج التدريس في مدارس صعدة إلى جانب انتماء الشميري إلى محافظة تعز؛ الأمر الذي رفضه يوسف الفيشي الذي بعث القائم بأعمال محافظ صعدة فارس مناع للتوسط لدى “أبو علي الحاكم” لإعادة الشميري إلى عمله؛ ولكن الطلب قوبل بالرفض. وأشارت المصادر إلى أن صالح هبرة صار له أتباع ومناصرون كثر بينهم قيادات قبلية شاركت مع جماعة الحوثي في الحروب الثلاثة الأولى ضد الجيش النظامي إلا أنهم تعرّضوا للتهميش والإقصاء من قبل الزعامات الهاشمية في الحركة؛ الأمر الذي دفعهم إلى الإلتفاف حول صالح هبرة. من جهة أخرى كشفت المصادر عن إنشاء جامعة للزيدية المتشدّدة في صعدة تحمل اسم “جامعة آل البيت” في منطقة “آل شليل” مديرية سحار على بُعد كيلومترات من مدينة صعدة عاصمة المحافظة. وأوضحت المصادر لـ “الجمهورية” أن محمد مجدالدين المؤيدي, نجل مرجع الزيدية الراحل سيتولّى إدارة الجامعة التي أسس نواة لها في منزل متواضع إلى جوار مسكنه ورفع على سقفه اسم وشعار “جامعة آل البيت”. لافتة إلى أن محمد مجدالدين المؤيدي لا يتفق مع أنجال بدر الدين الحوثي, ويرى أنه أحق بإمامة الزيدية من عبدالملك الحوثي. المصادر ذاتها كشفت عن لقاء عُقد في صعدة قبل يومين ضم كلاً من حسن زيد, أمين عام حزب الحق ومحمد المنصور على خلفية الصراع على الأمانة العامة لحزب الحق، وأشارت المصادر إلى أن اللقاء عُقد في منزل عبدالكريم الحوثي شقيق الراحل بدر الدين الحوثي والذي يرأس ما يسمّى بـ “ديوان المظالم” في الحركة؛ حيث احتكم إليه حسن زيد والمنصور؛ وتم الاتفاق على بقاء حسن زيد في منصبه أميناً عاماً لحزب الحق كونه يحظى بدعم ومساندة من زعيم وقيادات في الحركة الحوثية, فيما ينظر إلى ما قام به المنصور من محاولة للإطاحة بحسن زيد على أن وراءها قيادات عسكرية وزعامات قبلية متضرّرة من تصريحات حسن زيد. المصدر / الجمهورية
الأكثر زيارة :

 

تحذير خطير من خلط الماء بالعسل 

قرارات سعودية غير مسبوقة في تاريخ المملكة تضع النساء في مواقف شديدة الحرج ؟

مفاجأة : السعودية ضمن أبرز 10 دول في مؤشر الأمم المتحدة

واقعة غريبة .. يتحرش بسيدة داخل مصعد في الكويت.. وكانت المفاجأة

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش