الزعير الذي تطلقه وسائل إعلام المؤتمر ليس من اجل الشعب وإنما من اجل مصالح من تضرروا من توحيد أسعار الديزل ...تعديل أسعار المشتقات النفطية و دموع التماسيح ...!!! | يمن فويس للأنباء
الرئيسية > محليات > الزعير الذي تطلقه وسائل إعلام المؤتمر ليس من اجل الشعب وإنما من اجل مصالح من تضرروا من توحيد أسعار الديزل ...تعديل أسعار المشتقات النفطية و دموع التماسيح ...!!!

الزعير الذي تطلقه وسائل إعلام المؤتمر ليس من اجل الشعب وإنما من اجل مصالح من تضرروا من توحيد أسعار الديزل ...تعديل أسعار المشتقات النفطية و دموع التماسيح ...!!!

كتب - عباس الضالعي :

|| الأكثر قراءة الآن : 

|| تابع أخبار يمن فويس للأنباء عبر Google News 

وسائل اعلام المؤتمر الشعبي العام تثير ضجة حول تعديل اسعار المشتقات النفطية وكأن المؤتمر نسى انه أوصل البلاد الى حافة الهاوية وعليه ان يصمت ، المتباكون في المؤتمر يعرفهم الشعب جيدا ويعرف انها دموع تماسيح ، فأثناء حكمه اهلك الحرث والنسل

المشتقات النفطية ارتفعت أسعارها إثناء حكم المؤتمر واليوم الحكومة خفضت سعر البنزين ووحدت سعر الديزل وللأغبياء في المؤتمر يجب عليهم مراجعة الأسعار السابقة والفئات السعرية ،، صحيح ان سعر اللتر كان سعره 50 ريال للفئة العامة وهناك اسعار اخرى للشركات والمصانع والشركات الاجنبية يعني ان هناك اربع فئات سعرية  للديزل

اسعار الديزل للمصانع والشركات الاجنبية كان يصل سعر اللتر يصل الى 400ريال اي بالسعر العالمي ..

لماذا الفئات السعرية للديزل؟ عشان الحيتان الكبيرة تشفط مخصصات المزارعين والفئات الصغيرة وهؤلاء كلهم من عائلة وأبناء المخلوع و أنصارهم

الزعير الذي تطلقه وسائل اعلام المؤتمر ليس من اجل الشعب وانما من اجل مصالح من تضرروا من توحيد اسعار الديزل فالعيال ومن إليهم كانوا مسيطرين سيطرة كاملة على تموين الشركات الاجنبية والمصانع بالديزل ،، طبعا من حصص المواطنين الغلابة والمزارعين المقهورين واصحاب سيارات النقل ولهذا كانت ازمة الديزل مستمرة منذ اكثر من سنتين ،،

اضافة الى ان هذه الشلة ( شلة العيال ومن اليهم ) هم من كانوا يقومون بعمليات التهريب للديزل الى الخارج وهذا التهريب ليس من صحاري وغابات الربع الخالي وانما من موانئ عدن والمخاء وشبوة والمهرة وحضرموت وتحت حماية رسمية من الجهات الامنية وبعلم السلطات المحلية وهناك ملفات موجودة وتقارير عند الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وهيئة مكافحة الفساد وبالاسماء والصفات

شركة الماز مثلا التابعة ليحي محمد كانت الممول لأغلبية شركات النفط الاجنبية التي تعمل في مجال التنقيب عن النفط وخدماته في حضرموت وشبوه وغيرها وكان العائد المالي له يصل شهريا الى ملايين الدولارات

البكاء والغيرة المزيفة نفهمها ويجب ان يفهمها من تبقى من المغرر بهم من اعوان المخلوع وبقايا المؤتمر ان هذا البكاء ليس من اجل الشعب الذي مصوا دمه لاكثر من ثلاثة عقود استلموه لحما ورموه عظما

يجب ان يعرف الامراض في المؤتمر وبقايا المخلوع ان الثورة قامت على الاجتثاث لحكمكم الفاسد ولن نتقبل منكم يوما انكم مع الشعب او نصيرا لقضاياه او منقذا لمعاناته ، ما نعرفه عنكم انكم مجموعة من اللصوص والسرق وقطاع الطرق وناهبي الاراضي ، انتم مجموعة أهلكت الشعب وحولته الى أخر شعوب العالم تخلفا وفقرا ومرضا وحولتم اليمن الى بلد فاشل مفكك منهار

انتم امراض فلا يطلب الشفاء منكم ، انتم لصوص فلا نريد منكم الانصاف ، انتم عبارة عن هالكين اخذكم الله ومن رعاكم

فأخرصوا وابلعوا السنتكم ان كان عندكم قليلا من الحياء وقليلا من الكرامة

وكالة يمان للأخبار


الحجر الصحفي في زمن الحوثي