حكومة الوفاق الوطني تثقل كاهل المواطن الغلبان بقرارت جديده | يمن فويس للأنباء
الرئيسية > محليات > حكومة الوفاق الوطني تثقل كاهل المواطن الغلبان بقرارت جديده

حكومة الوفاق الوطني تثقل كاهل المواطن الغلبان بقرارت جديده

يمن فويس - تعتزم حكومة الوفاق التي يرأسها اللقاء المشترك برئاسة محمد سالم باسندوة رفع  سعر اللتر الديزل من خمسين ريالاً إلى مئة ريال، أي بما يعادل 2000 ريال للدبة، فيما سينخفض سعر اللتر البترول من 175 ريال إلى (125) ريالاً أي بما يعادل 2500 ريال للدبة مما سيؤدي حتما إلى محاربة تهريب الديزل . ولكن المشكلة الكبرى هو أنه سوف ترتفع اسعار جميع السلع نظرا لدخول الديزل في معظم الصناعات ونقلها .

وقد تم الإفادة من بعض مالكي محطات الوقود أن الحكومة أوقفت تزويد محطات بيع الوقود بالمشتقات النفطية حتى نفاذ الكمية الموجودة لهم وسيتم بعد ذلك تزويدها بالوقود بحسب الأسعار المخفضة، بحسب ما اشار موقع يمن برس

كما ذكر المصدر أنه سيتم توحيد أسعار المشتقات النفطية بين مختلف المحافظات والجهات حيث تباع مادة الديزل للمصانع بأسعار مختلفة عما يباع للمستهلكين الآخرين، وكذلك يباع اللتر البنزين في عدد من المحافظات بـ75 ريالاً، وهو السعر السائد قبل رفع سعره في أغلب محافظات اليمن إلى (175) إبان الأزمة السياسية السنة السابقة.

وتشير المعلومات الرسمية الى أن مادة الديزل تستحوذ على 70% من دعم الدولة المخصص للمشتقات النفطية في السوق المحلي.

وقدرت موازنة الدولة للعام الجاري دعم المشتقات النفطية بـ(308) مليارات ريال، مقارنة بحوالي (206) مليارات العام الماضي. غير أن الزيادة الأخيرة للدعم ليست حقيقية نظراً لاحتساب سعر البرميل بـ(75) دولاراً بفارق عشرين دولاراً عن احتسابه في موازنة السنة المنصرمة، إضافة لاحتساب سعر الدولار بـ200 ريال العام الفائت، فيما احتسبته موازنة هذه السنة بـ220 ريالاً. وفقاً للبيان المالي لموازنة 2012م.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي