الرئيسية > محليات > وسط تحركات عسكرية مريبه .. صالح يستعد لشن حرب جديدة باليمن ويهدد بإعادة أحداث يناير 86 بصنعاء

وسط تحركات عسكرية مريبه .. صالح يستعد لشن حرب جديدة باليمن ويهدد بإعادة أحداث يناير 86 بصنعاء

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/3329.jpg"> يمن فويس - صنعاء : يستعد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وأفراد عائلته الممسكين بقيادة الجيش والأمن لشن حرب جديدة في اليمن، في ظل تصاعد التحركات العسكرية لأفراد العائلة في الأيام الأخيرة بما يؤكد التحضير لعمل عسكري يعيد الأوضاع إلى ما قبل الانتخابات الرئاسية التي جرت في فبراير الماضي. وكشفت مصادر لـ"الأهالي نت" عن تكثيف التدريبات لفرق القناصة والاقتحام في قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة التي يقودها أحمد علي عبدالله صالح (نجل الرئيس السابق صالح). في وقت يستمر فيه التجنيد داخل قوات الحرس من أبناء مناطق موالية لصالح وعائلته وخصوصا من مناطق سنحان وخولان وبلاد الروس. وأعادت قوات الحرس الجمهوري تمترسها في المواقع التي سبق وأخلتها في منطقة نقم والعشاش وعصر وعطان بالعاصمة صنعاء. وكشفت مصادر عسكرية لـ"الأهالي نت" عن تجهيزات طارق محمد عبدالله صالح وأحمد علي عبدالله صالح إعادة ترتيب بعض ألوية قوات الحرس الجمهوري. وأفادت المصادر أن ترتيبات أحمد وطارق تقضي بتحويل معسكر مدرسة الحرس المتمركز على خط مطار صنعاء إلى لواء، فيما يتم دعم معسكر عصر كي يصبح لواء أيضا، ومن ثم القيام بدمج اللواءين مع اللواء الأول والثاني حرس جمهوري بحيص تكون هناك مجموعة ألوية مدمجة داخل دار الرئاسة بمنطقة السبعين (جنوب العاصمة) والجبال المحيطة بها تحت مسمى "فرقة" وتكون هذه الألوية بقيادة طارق محمد صالح. وسبق وتم تعيين قائد الحرس الرئاسي الخاص طارق محمد عبدالله صالح (نجل شقيق صالح) قائدا للواء الثالث حرس جمهوري الذي يتمركز في الجبال المطلة على دار ارئاسة بمنطقة السبعين. ويعتبر اللواء الثالث حرس جمهوري من أقوى الوحدات العسكرية داخل الحرس؛ حيث يمتلك أحدث المدرعات والدبابات في الجيش اليمني. وتزامن ذلك مع انتشار وتعزيزات لقوات الحرس الجمهوري في المناطق الواقعة بين مطار صنعاء وجبل الصمع بمنطقة أرحب. وكشفت المصادر عن تهديد صالح بإعادة أحداث يناير 86م في صنعاء. وأفادت مصادر خاصة لـ"الأهالي نت" عن وصول صفقة جديدة لأسلحة روسية إلى ميناء الحديدة. ووصلت صفقة أسلحة أخرى الأسبوع الماضي إلى ميناء المخا، وتم تسليم جزء منها للحراك المسلح بواسطة برلماني من محافظة إب يتهم بقربه من جماعة الحوثي. وفي ذات الوقت، أكدت المصادر أنه تم إرسال أفراد من الحرس الجمهوري بزي مدني إلى محافظة صعدة لتدريب الحوثيين على التدريب والتخطيط للحروب. وقالت أنه تم إمداد الحوثيين بمختلف أنواع الأسلحة. وقالت المصادر أن الحوثيين استأجروا بيوت وعمارات في شارع الزراعة القريب من ساحة التغيير بصنعاء وقاموا بتخزين الأسلحة فيها بتنسيق مع الأمن القومي. وكانت مصادر مطلعة أفادت لـ"الأهالي نت" أن قائد الحرس الجمهوري التقى يوم الرابع والعشرين من مارس الماضي، ست شخصيات رفيعة مقربة من جماعة الحوثي في معسكر الصباحة التابع لقوات الحرس الخاص، واتفق الطرفان على توسيع عملية التنسيق بين عائلة صالح وجماعة الحوثي داخل العاصمة صنعاء. وأوضحت المصادر أنه تم الاتفاق على فتح مركز تدريب لعناصر حوثية في شارع الخمسين بصنعاء. وأفادت المصادر أن أحمد علي قام بتوزيع أكثر من (200) دراجة نارية على عناصر في الحرس الخاص.
الأكثر زيارة :

 

عاجل : مراسل العربية والحدث يحصل على كاميرا للحوثيين في صعدة .. والمفاجأة في "البلاوي" اللاخلاقية التي تحتويها ( شاهد اللقطات ) 

عاجل : الخطوط الجوية اليمنية تعلن عن موعد انطلاق اولى رحلاتها الخارجية من هذه المحافظة

عاجل : الملك سلمان يصدر اوامر ملكية بمنح الجنسية السعودية لكل العاملين والمبدعين في هذه المجالات

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش