الرئيسية > محليات > نبيل باشا يذكّر الحكومة بالجنود الأسرى لدى القاعدة ويقول: لو اختطفت ممرضة أجنبية لقامت الدنيا ولم تقعد.. والمعمري يتهمها بالمغالطة في تقرير إنجازاتها ..اليوم الأحد البرلمان يسأل وزيري الدفاع والداخلية عن الانفلات الأمني

نبيل باشا يذكّر الحكومة بالجنود الأسرى لدى القاعدة ويقول: لو اختطفت ممرضة أجنبية لقامت الدنيا ولم تقعد.. والمعمري يتهمها بالمغالطة في تقرير إنجازاتها ..اليوم الأحد البرلمان يسأل وزيري الدفاع والداخلية عن الانفلات الأمني

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/cover.jpg"> يمن فويس - صنعاء : شنّ عدد من أعضاء البرلمان هجوماً حاداً على حكومة الوفاق الوطني برئاسة محمد سالم باسندوة لدى حضورها جلسة أمس السبت لمناقشة تقريرها المقدّم إلى المجلس عن مستوى تنفيذها برنامجها العام. ووفق “مرصد البرلمان” طالب النواب بسحب الثقة من وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد، فيما قرّر المجلس استدعاءه إلى جلسة اليوم الأحد مع وزير الداخلية عبدالقادر قحطان لمساءلتهما عن حالة الانفلات الأمني التي يشهدها عدد من المحافظات. ورفع عدد من أعضاء البرلمان وثيقة حملت توقيعاتهم يطالبون هيئة رئاسة المجلس بسحب الثقة من وزير الدفاع؛ وذلك على خلفية الإخفاقات المتواصلة للقوات المسلحة في مواجهة تنظيم “القاعدة”. النائب نبيل الباشا انتقد ما أسماه “ارتهان الحكومة اليمنية إلى الخارج” والانفلات الأمني الذي يعيشه عدد من المحافظات.. وقال الباشا: “إن سبع محافظات يمنية أصبحت خارج سيطرة الدولة، فيما بقية المحافظات تشهد انفلاتاً أمنياً”. وأضاف: “إن محافظة تعز أصبحت خارج السيطرة وتعيش بالكامل حالة من الانفلات الأمني” كما طالب الباشا بسرعة الإفراج عن الجنود الأسرى لدى تنظيم القاعدة في أبين والذين يقدّر عددهم بـ 105 جنود، مشيراً إلى أنه لا توجد دولة تسأل عنهم. وقال الباشا: “إنه لو كانت ممرضة أجنبية تم اختطافها في اليمن لقامت الدنيا ولم تقعد، لكن الجنود اليمنيين لم يعد لهم أية قيمة لدى الحكومة؛ ولم تسأل عنهم”.. وطالب الباشا الحكومة بإعادة أسعار المشتقات النفطية إلى ما كانت عليه. النائب المستقيل من حزب المؤتمر علي المعمري قال: “إن هناك قلقاً برلمانياً مما يجري في اليمن اليوم من فوضى وانفلات أمني”.. وأشار المعمري إلى أن هناك مغالطات في التقرير الذي تقدّمت به الحكومة إلى البرلمان بشأن ما أنجزته خلال الفترة الماضية. وقال: “إن التقرير أشار إلى أنه تمّت معالجة الانفلات الأمني في محافظة تعز بنسبة 70 في المائة؛ لكنه على أرض الواقع لم يتحقق شيء كون المحافظة تعيش حالة من الانفلات الأمني”. من جهته رحّب محمد بن ناجي الشائف برئيس الحكومة محمد سالم باسندوة، وقال: “إنه كان من الأفضل له أن يترك الحكومة في ظل هذه الظروف الصعبة والسيئة التي تشهدها اليمن حالياً”. وأضاف الشائف مخاطباً باسندوة: “نقدّر لك جهودك الوطنية الصادقة؛ لكن البعض يريد أن يتخذ منك شماعة لتعليق أخطائه وإخفاقاته, ومن منطلق حرصنا وحبنا لك ننصحك بترك منصبك إذا لم يُعط لك الحق في ممارسة صلاحياتك”. بدوره قال النائب عبدالعزيز جباري: “إن الحكومة لن تنجح إلا إذا صدقت النوايا”.. مطالباً في الوقت ذاته بإقالة الأشخاص الفاسدين من مناصبهم، كما طالب وزير الداخلية بالاستقالة مادام غير قادر على ممارسة صلاحياته ووضع حدٍ للانفلات الأمني . الجمهورية
الأكثر زيارة :

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


ضحايا الحوثي