الرئيسية > محليات > الشرق السعودية تكشف عن مؤامرة خطيرة يقودها أقارب صالح بالتعاون مع إيران ووكيل الأمن القومي يتوعد "الأهالي " بالتأديب اللائق

الشرق السعودية تكشف عن مؤامرة خطيرة يقودها أقارب صالح بالتعاون مع إيران ووكيل الأمن القومي يتوعد "الأهالي " بالتأديب اللائق

يمن فويس – صنعاء :

قالت مصادر لصحيفة «الشرق» السعودية، أن عمار عبدالله صالح بحث مع الجانب المصري أنشطة إيرانية في مصر تتعلق بتدريب عناصر في الحراك الجنوبي، الناشط في محافظات جنوب اليمن، على «التقنيات الحديثة» و"العملين الإعلامي والسياسي" و"التنسيق والتخطيط لعمليات عسكرية».

وكان وكيل جهاز الأمن القومي (المخابرات) في اليمن، عمار محمد عبدالله صالح، نجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح، قد أنهى زيارة سرية إلى القاهرة خلال الأيام الماضية التقى خلالها مسؤولين في المخابرات المصرية.

وأوضحت المصادر لـ"الشرق" أن عناصر تابعة لإيران تقوم بتنفيذ هذه الدورات التدريبية في عدة مدن مصرية تحت غطاء أعمال حقوقية وأنشطة سياسية.

وأضافت أن وكيل المخابرات اليمنية أبلغ المخابرات المصرية بضرورة التعاون مع الأمن اليمني في ترشيد هذه الفعاليات للقوى المعارضة في اليمن، والتي ترفض العملية التوافقية الناتجة عن توقيع المبادرة الخليجية.

وكان مصدر في مطار صنعاء الدولي أكد لـ"الأهالي نت" أن وفدا من جهاز الأمن القومي توجه الثلاثاء قبل الماضي إلى القاهرة في زيارة غير معلنة، لم يتسنى التعرف على تفاصيلها.

وأفاد المصدر أن الوفد كان برأسة العميد عمار محمد عبدالله صالح وكيل جهاز الأمن القومي، ومعه عدد من كبار ضباط الجهاز.

من جهة أخرى، أفادت المصادر لـ"الشرق" أن جهاز الأمن القومي اليمني أوفد عددا من رجاله إلى بيروت للتحري حول إرسال عناصر من الحوثيين المتمركزين شمال اليمن إلى سوريا لمساندة نظام بشار الأسد ضد الثوار بعد تلقيهم تدريبات في لبنان وإرسالهم إلى سوريا عبر الحدود اللبنانية.

وذكرت المصادر أن مجاميع كبيرة من الحوثيين غادروا اليمن خلال الأشهر المنصرمة إلى بيروت بشكل غير جماعي بحجة السياحة، غير أن معلومات توفرت رشحت وجود حوثيين يقاتلون مع نظام الأسد كونهم متخصصين في القتال في المناطق الجبلية وحروب العصابات.

وفي أول ردة فعل حول هذه المعلومات فقد توعد وكيل جهاز الأمن القومي عمار محمد عبدالله صالح، بإنزال ما أسماه "التأديب اللائق" بحق إدارة صحيفة الأهالي وموقعها الإخباري.

وأوضح موقع الأهالي نت وحسب المعلومات التي وصلت الصحيفة فأن عمار محمد عبدالله صالح، اتخذ هذا القرار بعد نشر الصحيفة وموقعها اليومي لعدة أخبار متعلقة بنشاط الجهاز وسفريات عمار إلى مصر والمملكة العربية السعودية، وخبر رفض الأمريكان دمج جهازي الأمن السياسي والقومي.

وحملت الصحيفة وموقعها اليومي وكيل جهاز الأمن القومي عمار محمد عبدالله صالح، مسئولية ما قد يتعرض له أيا من العاملين فيها. حيث وقد بدأت عملية جمع المعلومات عن أماكن سكن العاملين في الصحيفة والموقع من خلال قيام أشخاص بالسؤال عن منازل العاملين في الحارات التي يقطنون فيها.

وتتوجهت صحيفة الأهالي بهذا البلاغ إلى النيابة العامة ووزارة الداخلية للقيام بواجبها واعتبار هذا البلاغ رسميا بالواقعة.

كما دعت الصحيفة نقابة الصحفيين ووسائل الاعلام والمنظمات الحقوقية إلى إدانة استخدام الأجهزة الأمنية في قمع وإرهاب وسائل الاعلام من أداء واجبها في خدمة المجتمع.

المصدر / الأهالي نت

الأكثر زيارة :

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


ضحايا الحوثي