حضرموت : الإفراج عن الشباب المختطفين في صنعاء واستقبال شعبي حاشد بشوارع المكلا - صور | يمن فويس للأنباء
الرئيسية > محليات > حضرموت : الإفراج عن الشباب المختطفين في صنعاء واستقبال شعبي حاشد بشوارع المكلا - صور

حضرموت : الإفراج عن الشباب المختطفين في صنعاء واستقبال شعبي حاشد بشوارع المكلا - صور

 timthumb

وصل مساء اليوم إلى وادي حضرموت رتل من السيارات  التابعة لعدد من مواطني وادي وصحراء حضرموت ومن ضمنها حافلتي فريقي إتحاد سيئون وشباب القطن التي كانت تحتجزهما  مجموعة قبلية مسلحة من قبيلة نهم وهم ذاهبون للعاصمة صنعاء ومنهم الخارجون إلى وادي حضرموت والتي اطلق صراحهم مساء امس حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا .

وقد لقي استقبال ذلك الرتل استقبالا كبيرا من قبل اعيان ومشائخ وقبائل ومواطني وادي حضرموت بداية من العبر غربا حتى منطقة تاربه شرقا حيث تم استقبالهم بالزوامل وزخات من الرصاص فرحة بوصولهم سالمين غانمين بصحتهم وعافيتهم وخلال ذلك الاستقبال توقف الرتل عدد من المرات للجلوس مع الاعيان والمشايخ لقبائل وادي حضرموت والاستماع من السائقين والمرافقين لهم بما عانوه من ذل و إهانة من تلك المجاميع المسلحة والمعاملة الغير إنسانية والتكلم بلغة السلاح وما مروا به من ظروف صعبة خلال فترة الاحتجاز والتي تقدر بيومين وخاصة أوائل المحتجزين منهم والتي تقدر السيارات المحتجزة بأربعين سيارة ومن ضمنها حافلتي بعثتي فريقي الاتحاد بسيئون وشباب القطن للكرة الطائرة والمتوجهة للعاصمة صنعاء والحديدة لخوض مباريات الدوري العام للكرة الطائرة  .

  كما اوضحوا لهم المسلحين بأنهم يريدون تشكيل ضغط على الحكومة في مقتل ابنهم نائب مدير امن شبام شائف النهمي الذي قتل في 3 مارس الجاري من قبل عناصر مجهولة بالقرب من مركز امن مديرية شبام

من ناحيتهم عبر الاعيان والمشايخ والمواطنين عن استنكارهم لهذا العمل الجبان الذي استهدف مواطني حضرموت وما تم معاملتهم من قبل تلك المجاميع الذي لم يتعودها المواطن الحضرمي الذي يعيش في سلم وأمان وهو في نفس الوقت معروف لدى العالم أجمع بأخلاقه وحياته الإجتماعية والثقافية أين ما رحل وأين ما كان معربين عن شكرهم لكل من ساهم وتابع من قيادات في الدولة والحكومة والسلطة المحلية بالمحافظة والوادي والصحراء وشخصيات في إطلاق سراح أبنائهم ورجوعهم بسلام مع كافة ممتلكاتهم .

محذرين في نفس الوقت من مغبة تكرار ذلك لأبناء وادي حضرموت لكل من تسول له نفسه من إهانة وذل وحجز دون أي اسباب غير البلطجة والفوضى بأنها سوف العواقب وخيمة  منوهين بأن الهدف من ذلك هي الفتنة بين شعب مسالم في حياته الاجتماعية ولكن لكل حدث حديث .

مطالبين القيادة السياسية والحكومة والأجهزة الأمنية والعسكرية ان تقوم بدورها المناط بها تجاه حماية مواطنيها في كل مناحي الحياة وفرض سيطرة النظام والقانون على الخارجين عليه والذين يهددون السلم الاجتماعي بين ابناء الوطن الواحد .

ويعتبرون إن ما حصل لأبنائهم من قبل تلك المجاميع الأول والأخير

هذا وتفيد المصادر بأن قبائل حضرموت تجتمع حاليا لمناقشة ما حصل بعد الاستماع الية من قبل المحجوزين كل قبيلة على حده ومن المتوقع في الأيام القادمة ا، تجتمع جميع قبائل حضرموت لوضع المخارج والمعالجات في حالة تكرار ذلك لأبناء وادي حضرموت مع جميع مواطني الوادي بمختلف فئاته الإجتماعية المختلفة .

وقد لقي موقف قبائل حضرموت مساء أمس بعد أن اعطت الدولة والسلطة المحلية بسرعة الإفراج عن ابنائها المحتجزين من قبل تلك المجاميع وتشكيل وإقامة نقاط تفتيش على مداخل وادي حضرموت من الغرب حتى الشرق لحجز القادمين والمغادرين للمحافظات الشمالية ارتياحا شديدا بين مختلف وشرائح المجتمع بوادي حضرموت والتي ابدت استعدادها والوقوف يدا واحدة لم تسول له نفسه بالمساس بأمن واستقرار حضرموت وأبنائها .

المصدر / نجم المكلا


الحجر الصحفي في زمن الحوثي