الرئيسية > محليات > طبيب يمني ينفذ انقلاباً من ألمانيا.. بيان عاجل يدعو للتدخل واحتواء الانقلاب

طبيب يمني ينفذ انقلاباً من ألمانيا.. بيان عاجل يدعو للتدخل واحتواء الانقلاب

" class="main-news-image img

نفذ الطبيب والكاتب الروائي اليمني، مروان الغفوري، المقيم في ألمانيا، انقلاب على أعضاء وفريق التأسيس لتطبيق "طبيبي" المجاني.

وفي 2018, أطلق مجموعة من الأطباء اليمنيين والمتطوعين في الداخل والخارج، تطبيق "طبيبي"، وهو الأول من نوعه على مستوى اليمن، لتقديم خدمات استشارية مجانية للمرضى الذين ضاعفت الحرب من مأساتهم، وجعلت الحصول على الاستشارة الطبية المناسبة بالنسبة لهم، مسألة بالغة الصعوبة.

|| الاكثر قراءة الأن : 

أشهر عرافة لبنانية تتنبأ بإختفاء فيروس كورونا بشكل مفاجئ الشتاء القادم وتتوقع تغيرات سياسية كبيرة تطال هذه الدول العربية

وقال المهندس "محمد النعيمي"، وهو أحد المؤسسين لمشروع طبيبي المجاني، إن الدكتور مروان الغفوري ينفذ انقلابا على اعضاء وفريق التأسيس في طبيبي.

وأضاف النعيمي وهو المبرمج الذي عمل على تصميم التطبيق وإطلاقه مع فريق من المهندسين المتطوعين، في بيان له، أن الغفوري يمارس الانقلاب عبر ما يسمى بالمجلس الطبي الذي شكله الغفوري مؤخرا.

وأكد المهندس محمد النعيمي، أنه سيحتفظ بحقه القانوني والاخلاقي لإفشال الانقلاب، واللجوء إلى القضاء الالماني واليمني.

ودعا كل المتخصيين من القانونيين مساعدته سواء في المانيا او اليمن، مؤكدا بأنه سيقبل بأي لجنة طبية تقنية هدفها احتواء هذا الانقلاب.

نص البيان

بيان بخصوص مشروع طبيبي بشأن الانقلاب الذي يقوده د. مروان الغفوري في طبيبي.

في نهاية اكتوبر ٢٠١٨ نشر الدكتور مروان الغفوري منشورا على فيسبوك يحمل في مضمونه عيادة اليكترونية من خلالها سيتمكن الناس من الوصول الى الاطباء لاستشارتهم وطرح مشاكلهم الطبية.

تفاعلت مع الفكرة كما افعل دوما مع الافكار التي يطلقها الدكتور مروان ، في اليوم التالي تمت اضافتي الى مجموعة واتساب كان قد سبقني اليها ٦ من الزملاء ، بدأنا في النقاش والعصف الذهني ، طلبت من مروان اضافة زميل لي (محمد سنان) ، تمت اضافته وخلال النقاش اقرينا بالاجماع المنهجية والتقنيات والادوات واجرينا اول اجتماع على زوم من خلاله تم توزيع المهام وتزمينها.

خلال تلك الفترة لم يلتزم اي من الزملاء بمهامه مما دفعني انا و زميلي محمد سنان الى المبادرة بعلم الجميع بالبدء عمليا في التصميم والتطوير والتنفيذ ، انجزنا تحليل البيانات والعمليات وبدأ محمد سنان في تطوير تطبيقي الاندرويد (نسخة الاطباء ونسخة المستخدمين) ، خلال ٤ اشهر عرضنا النموذج الاولي على كامل الفريق و في خضم ذلك تفاجأنا بفريق اخر متواجد معنا لكنه يعمل على نسخته الخاصة بعلم الدكتور مروان وهذه كانت اولى العقبات التي واجهتا كفريق يعمل على فكرة اساسها الخير العام لا يجمعنا حولها سوى الالتزام بواجب اخلاقي نراه ملزما تجاه الناس.

تجاوزنا هذه العقبة ، تم اطلاق نسخة الفريق الاخر فعليا ومول بحملات اعلانية ايضا بينما استمرينا في التطوير والتجريب والاختبار واطلقنا اول نسخة على متجر قوقل ، كان وقتها قد اختفى الزملاء ولم يعد لهم اي مساهمة حتى من اوكلنا لهم مهمة اختبار البرمجيات لم يقدموا لنا اي تقرير او معلومات.

انطلق الدكتور الغفوري في حشد زملاءه الاطباء والطبيبات للانضمام واستمرينا في وضع الحلول للمشاكل والملاحظات الفنية والتقنية التي تصلنا او تظهر لنا ، واجهنا اولا نقص في الاطباء مما ادى ذلك الى تأخير الرد على الاستشارات التي تصل طبيبي ، من يوما لآخر ينضم الاطباء والطبيبات الى طبيبي فكان لزاما علينا التفكير في فريق فني يتعامل مع الاستشارات التي تصل من خلال توجيهها الى الاطباء المعنيين وتحويلها الى الاقسام حسب ماهيتها. لكن كان هناك سؤال يراودنا كيف سيعمل معنا هذا الفريق هل بشكل مجاني وهذا الخيار كانت فرصته ضئيلة ، نجح الدكتور مروان في الحصول على تمويل من مؤسسة توكل كرمان من خلاله سنتمكن من دفع رواتب لشخصين ، اختار الدكتور مروان الفريق وطلب تخويلا لترتيب هذا التمويل والاشخاص وحصل عليه بحسن نية وفائق احترام وتقدير.

 

الحجر الصحفي في زمن الحوثي