الرئيسية > تقارير وحوارات > يتكون من 3 فيروسات فتاكة"... اكتشاف فيروس جديد في الصين ينذر بحدوث جائحة عالمية (تفاصيل)

يتكون من 3 فيروسات فتاكة"... اكتشاف فيروس جديد في الصين ينذر بحدوث جائحة عالمية (تفاصيل)

" class="main-news-image img

اكتشف الباحثون في الصين نوعا جديدا من إنفلونزا الخنازير، يحمل سمات جينية لـ 3 فيروسات فتاكة.

وحذر العلماء الصينيون في الجامعات الصينية والمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، من أن الفيروس من الممكن يتحول إلى وباء عالمي وقد يسبب جائحة شبيهة بكورونا.

الاخبار الاكثر متابعة الآن 

الكشف عن سر عقدة فستان الزفاف الأبيض في حياة رجاء الجداوي وكيف حققت حلم ارتدائه لكثيرات ولم تلبسه يوم زواجها

ياسمين صبري تصدم الجميع بظهور جريء غير متوقع والجمهور يطالب بمحاسبتها ( شاهد الصور ) 

بالفيديو :  أول لاعب عربي في تاريخ ريال مدريد يودع الفريق بـ "رسالة مؤثرة" أبكت الجيمع 

وزارة العمل السعودية تحسم الجدل حول إلغاء توطين بعض المهن في المملكة وتكشف تفاصيل جديدة 

شاهد الفيديو .. مفاجأة غير متوقعة لحظة دفن جثمان الفنانة رجاء الجداوي في البساتين

وأطلق العلماء على الفيروس الجديد لقب "G4"، وأشاروا إلى أنه ينحدر وراثيا من سلالة فيروس إنفلونزا الخنازير "H1N1" التي تسببت في جائحة عام 2009.

ووجد العلماء أن الفيروس هو مزيج من ثلاث سلالات من الإنفلونزا: "واحدة من الطيور الأوروبية والآسيوية، وسلالة إنفلونزا الخنازير، وأنفلونزا أمريكا الشمالية التي تحتوي على جينات من فيروسات الطيور والبشر وأنفلونزا الخنازير".

كما قاموا بين عامي 2011 و2018، بأخذ 30 ألف مسحة من أنوف الخنازير داخل المسالخ بـ 10 مقاطعات صينية وفي مستشفى بيطري لعلاج الحيوانات.

وأكد العلماء أن فيروس "G4"  ينتقل من الخنازير إلى الإنسان، وأن البشر لا يملكون أي مناعة ضده، وفقا لصحيفة "ذا غارديان".

وشدد العلماء على أن مجموعة من العمال الذين يتعاملون بشكل مباشر مع الخنازير في الصين أصيبوا، حيث أصيب أكثر من واحد من بين كل 10 عمال.

ونوه العلماء بأن "G4" معدي للغاية، ويتكاثر في الخلايا البشرية ويسبب أعراضا أكثر خطورة من الفيروسات الأخرى، وفقا لموقع "بيزنس إنسايدر".

وكتب الباحثون "من المثير للقلق أن العدوى البشرية بفيروس G4 تزيد من خطر انتشار جائحة بشرية أخرى".

ودعا المؤلفون إلى اتخاذ تدابير عاجلة لمراقبة الأشخاص الذين يعملون مع الخنازير.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي