(   حال العرب   ) | يمن فويس للأنباء
الرئيسية > نوافذ ثقافية > (   حال العرب   )

(   حال العرب   )

" class="main-news-image img

 

قتَلوا الاخلاقَ عَمداً

|| الأكثر قراءة الآن : 

|| تابع أخبار يمن فويس للأنباء عبر Google News 

بعدَما اغتالُوا الفَضِيله

واستباحوا كُلَّ حقٍّ

وأباحُوا في مُجونٍ

 كُلَّ فسقً ورذِيله

وبَنوا لهم مجداً مِن الأوهامِ

في الصحراء

و اﻷَرض القحيلة

وتباهوا أنَّهم أَهلُ 

البُطولاتِ الجَليلَه

وتغنَّى ناظِم الشَّعرِ 

بكأسٍ وخلِيله

وبكفيها ... وخَدَّيها

وعينِيها الكَحِيله

وبلاد العرب تبكي

ادمعاً حرى حزينة

وسُيول الدَمِ تجرِي 

مِن قتيلٍ وقتيلَه

 وبكاءُ اﻷُمِّ واﻷَطفَالِ

 يُبكي الصَّخر

مِن هَولِ عَويلَه

أُسَرٌ تبكِي تنُوح 

شَغَّها البردُ 

وألقَى فوقَها 

الحُزنُ الجروحْ

فَهوت صَرعى هَزِيله

لم يُعد للعُربِ بعد اليوم 

بين الخلق قيمَه

تركو الدين وأضحوا  

شركاءٌ في الجَرِيمه

ماتتِ النخوةُ فِيهم

والمَبادي والعزِيمه

وتوارى العزُّ  عَنهُم 

والحكاياتُ القَدِيمه

أَصبحوا للذُّلِ إسماً 

وغدَوا للعارِ رسماً

ووجُوداً  كالبهيمَه

عيشُهُم حِقدٌ

وفِي أفكارهم 

تنموا الضغِينه

واختفَت امجادُهم 

واستكانوا للهزيمة 

أيها القادِمُ ياجِيل 

اﻷمانيُّ العظيمه

إفهَمِ الدَّرسَ مَلِيّاً

أنت لن تنجح إلاَّ

بِهُدى القرآن 

والإسلام نهجاً

وتُقيمَه ...


الحجر الصحفي في زمن الحوثي