الرئيسية > تكنولوجيا > أخيراً واتسآب يستجيب لمطالب مستخدمية ويُصدر هذا التحديث المهم

أخيراً واتسآب يستجيب لمطالب مستخدمية ويُصدر هذا التحديث المهم

" class="main-news-image img

سبق وأشرنا أكثر من مرة أن واتسآب بكل تأكيد لا خلاف عليه بأنه هو التطبيق الأول في عالم منصات التواصل الاجتماعي، ولكن هذا لا يمنع أن هناك بعض الأخطاء الغير مقصودة بلا شك لابد من تعديلها خاصة في ظل الظروف التي يعيشها العالم في ذلك الوقت، وفي إطار ذلك كنا الموقع العربي الوحيد الذي طالب مطورو Whatsapp بضرورة اتخاذ إجراء عاجل مع خاصية التوجيه التلقائي للرسائل الواردة لمشتركيه، وذلك لمشاركتها مع الأصدقاء سواء في جهات الإتصال أو في الجروبات المُشترك فيها المٌستخدم.

واتسآب يستجيب ويُصدر تحديث مهم في موضوع سابق لنا سنضع لكم رابطه لاحقًا توجهنا لشركة فيسبوك المطورة للتطبيق بضرورة توخي الحذر بشأن قيام ملايين من المستخدمين بإستخدام سهم إعادة التحويل بشكل خاطيء، فبدون قراءة الرسالة أو حتى التمعن فيما تحتويه من معلومات يقومون بمشاركتها بهذه الميزة المُشار إليه، مما يؤدي إلى انتشارها بشكل مُبالغ فيه ويؤدي ذلك إلى اكتساب الأشخاص على مستوى العالم لمعلومات خاطئة قد تتسبب في أضرار جسيمة، وفي إطار ذلك أصدر whatsapp تحديث جديد قام بالفعل بالتعديل على خاصية إعادة توجيه الرسائل مرة أخرى.

أكد واتسآب اليوم أنه تم التعديل على خاصية إعادة توجيه الرسائل، حيث أن تلك التي تم تحديدها على أنها منتشرة بشكل كبير سيتم تقييد إعادة مشاركتها مرة أخرى، وسيكون ذلك الحكم من خلال إذا لوحظ أنه تم إرسالها من 5 أشخاص أو أكثر لشخص واحد فقط، أي أنك إذا رأيت رسالة قادمة لك من خمسة من جهات اتصالك فإعلم جيدًا أنه سيتم تقييد تداولها عبر التطبيق مرة أخرى، بالطبع هذا الأمر قد يضر بشكل كبير بعدد من المنشورات التي لا علاقة لها بالأحداث التالية ولكن الضرورة الآن تتيح التعامل بهذا الشكل.

واتسآب يُصدر بيان لمستخدميه وفي هذا الإطار أصدر المسئولون عن التطبيق بيانًا اليوم أكدوا من خلاله أنهم تعرضوا لإنتقادات أمنية عديدة في عدة دول أوروبية، بسبب قيام المستخدمين بنشر رسائل تحمل معلومات خاطئة تتعلق بجائحة كورونا التي يعيشها العالم في هذا الوقت، واعتبر بعضهم أن whatsapp أصبح خطيرًا في هذا الشأن ويساعد على نشر مفاهيم غير صحية على مستوى العالم، مما دفعنا إلى الترويج لبرنامج قامت منظمة الصحة العالمية بتطويره يحمل العديد من النصائح والمعلومات الدقيقة حول كوفيد-19 من أجل توعية الشعوب بخطره وكيفية الوقاية منه.

كذلك طالب واتسآب مستخدميه في كل مكان بمراعاة ما يعيشه العالم وبضرورة توخي الحذر في نقل أي معلومات غير دقيقة تتعلق بتلك الأمور، جدير بالذكر أن فيسبوك بسبب الانتقادات التي واجهها التطبيق في هذا الشأن تبرعت بمبلغ مليون دولار لصالح الشبكة الدولية لتقصي الحقائق، والتي تهدف إلى تطوير أدوات وبرامج تُساعد في تنقية الأخبار والمعلومات ولا يريد المسئولين عن واتس بكل تأكيد خسارة المزيد من الأموال.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي