الرئيسية > تقارير وحوارات > برنامج الغذاء العالمي يؤكد الحاجة لمخزون احتياطي من الغذاء أو النقد

برنامج الغذاء العالمي يؤكد الحاجة لمخزون احتياطي من الغذاء أو النقد

" class="main-news-image img

قالت اليزابيث بيرس ، المتحدثة باسم برنامج الغذاء العالمي ، إن المنظمة الدولية بحاجة الى وضع مخزون احتياطى من الغذاء او النقد مسبقا لتوفير ثلاثة أشهر على الاقل من المساعدة الغذائية للبلدان ذات الأولوية .

وأكدت المتحدثة - في مؤتمر صحفي في (جنيف ) امس الثلاثاء أن أولوية البرنامج هي التأكد من أن لديه الموارد اللازمة لتلبية احتياجات الغذاء والتغذية لحوالي 87 مليون شخص يخطط لمساعدتهم خلال العام الجاري" 2020 ".

الأخبار الاكثر قراءة :

كاميرا مراقبة توثق جريمة وافد عربي بالكويت مع عاملة داخل محل بقالة

الدكتور المجحدي يكشف عن توقيت انتهاء أزمة كورونا في السعودية ؟

تابع أخبار يمن فويس للانباء عبر " Google news " لكي لا يفوتك أي جديد

 

وناشدت المنظمة شركاءها الحكوميين توفير مايقدر بنحو 1.9 مليار دولار من المساهمات فى برامج المساعدة الغذائية للبرنامج ، حتى يمكن تسريع عمليات الشراء والمخزون المسبق ، ودعت إلى اتخاذ أقصى قدر من المرونة في طريقة استخدام الموارد حتى تتمكن برامج المساعدة الغذائية من الاستجابة "ديناميكيا " للتوقعات سريعة التغير .

ولفتت إلى أنه قد تكون هناك حاجة لتمويل إضافي لزيادة الدعم "اللوجستي " العالمي من جانب المجتمع الإنساني ، حيث أصبح من الواضح أن الوباء له تأثير كبير على البلدان الضعيفة ذات النظم الصحية المتواضعة وعلى شبكات الأمان .

وأوضحت أنه خلال استجابة البرنامج خلال الفترة الماضية مع تصاعد أزمة فيروس "كورونا " ولدعم الصحة العامة قدم الدعم لجهود الحكومة الصينية للحد من انتشار الفيروس ، من خلال تسليم معدات إنقاذ الحياة إلى المستشفيات في مقاطعة "هوبي " في نفس الوقت الذي قام فيه البرنامج بنشر فريق من خبراء سلسلة الإمداد في المقر الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية في (جنيف ) لتوفير التخطيط والدعم اللوجستي لفرق الطوارئ ، كما قام من خلال مستودع الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية بقيادة الأمم المتحدة بتقديم معدات صحية ووقائية حيوية إلى 67 دولة في جميع أنحاء العالم ، نيابة عن منظمة الصحة العالمية ، في الوقت الذي يقوم فيه البرنامج بتصميم مركز نموذجي للعلاج الميداني مع منظمة الصحة العالمية .

وأضافت أن البرنامج يقدم امدادات لمدة شهرين لإيران ، من معدات الحماية الشخصية الممولة من اليابان ، وتشمل الأقنعة والقفازات والأثواب الواقية لأكثر من ألفي موظف ومتطوع من جمعية الهلال الأحمر الإيراني ، حيث رتب برنامج الأغذية العالمي لنقل المواد "جوا " من مستودع "الاستجابة الانسانية " التابع للأمم المتحدة في دبى .


الحجر الصحفي في زمن الحوثي