وصف ثورة الشباب بثورة البلاطجة والتخلف .. الرئيس الاسبق علي صالح : يحضر للندوة سيكن اللعب فيها على المكشوف ونشوف من هم حماة الثورة – نص الكلمة | يمن فويس للأنباء
الرئيسية > محليات > وصف ثورة الشباب بثورة البلاطجة والتخلف .. الرئيس الاسبق علي صالح : يحضر للندوة سيكن اللعب فيها على المكشوف ونشوف من هم حماة الثورة – نص الكلمة

وصف ثورة الشباب بثورة البلاطجة والتخلف .. الرئيس الاسبق علي صالح : يحضر للندوة سيكن اللعب فيها على المكشوف ونشوف من هم حماة الثورة – نص الكلمة

 يمن فويس – متابعات :

|| الأكثر قراءة الآن : 

|| تابع أخبار يمن فويس للأنباء عبر Google News 

أكد الرئيس السابق علي عبدالله صالح – رئيس المؤتمر الشعبي العام أن الشعب اليمني صمد خلال الأزمة وأفشل المؤامرة وانتصر في 21 فبراير بانتخاب الأخ عبدربه منصور هادي رئيساً للجمهورية وقائداً أعلى للقوات المسلحة.

وقال رئيس المؤتمر –خلال لقائه بحشود من شباب المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني في جامع الصالح بصنعاء اليوم: إن الملايين الذين شاركوا في الانتخابات الرئاسية المبكرة أكدوا رغبتهم في الأمن والاستقرار واخراج الوطن من الأزمة الخانقة والطاحنة التي عصفت بالوطن منذ مطلع العام الماضي.

ودعا علي عبدالله صالح الى الالتفاف حول القيادة الجديدة والانصياع للشرعية الدستورية.. مؤكداً بأن الشعب هو من سيحمي المؤسسات والمصالح الحكومية من المتآمرين وأن القوات المسلحة والأمن ستبقى محايدة.

وقال: إننا سنكشف خلال الأسابيع القادمة حقيقة ما يسمى بالربيع العربي في المنطقة بشكل عام واليمن على وجه الخصوص.

نص الكلمة:

تحية لكم جميعاً شاكراً مشاعركم الطيبة وشاكراً مواقفكم النبيلة التي وقفتموها خلال العام المنصرم في مواجهة الصلف والارهاب مع قوى التخلف والقوى الرجعية المتخلفة التي لديها أجندة خارجية على الرغم أنهم في بلد الديمقراطية، بلد الايمان، يمن الايمان والحكمة، ويدعون أن هناك نظاماً دكتاتورياً، أو نظاماً تسلطياً، أو نظاماً وراثياً وهذا غير صحيح وهذا زيف للحقائق، 45 مقعداً مع ما يسمى بحزب الاصلاح، و7 مقاعد مع ما يسمى بالاشتراكي، و3-4 مع الناصريين و3-4 مع المستقلين، أي حكم دكتاتوري أو تسلطي، ولكنهم قوى متخلفة تماماً، جنوا على اليمن واليمنيين، قطعوا الطرقات وأخافوا السبيل وطردوا المواطنين من مساكنهم واحتلوا مؤسسات ونهبوها مثل وزارة التجارة ووكالة الأنباء اليمنية سبأ وأراضي وعقارات الدولة، والشركة اليمنية للطيران ووزارة الادارة المحلية ومؤسسة المياه ومجلس الشورى.

أي ثورة يتحدثون عنها.. ثورة البلاطجة، ثورة التخلف.. أما الثورة الحقيقية فهي ثورة سبتمبر وأكتوبر المجيدة والثاني والعشرون من مايو التي ترعرعتم في كنفها في كنف سبتمبر وأكتوبر والثاني والعشرين من مايو والتي علمتكم وربتكم وجعلتكم تحبون هذا الوطن، وأحببتم الوطن مثلما أحبكم الوطن.. لن تكونوا تجار سلطة متسولين من مكان الى آخر للبحث عن المال الحرام الذي أزهق أرواح اليمنيين في الشوارع.. كان من المستحسن ومن الأفضل لك يا صاحب المال أن تفي بالتزاماتك في مؤتمر لندن 2006م، وتولد طاقة كهربائية بالخمسمائة المليون أن لا تدفعها لإزهاق أرواح المواطنين من الاطفال والنساء وقواتنا المسلحة والأمن.. لقد صمد شعبنا وانتصر وأفشل المؤامرة.. صمد شعبنا وأفشل المؤامرة، وليس لأول مرة ولكن في عدة محطات يفشل كل المؤامرات منذ 50 سنة.. أنتم الخاسرون والشعب اليمني هو المنتصر.. انتصر في 21 فبراير بانتخاب الأخ عبدربه منصور هادي رئيساً للجمهورية وقائداً أعلى للقوات المسلحة حباً في الوطن وخروجاً من الأزمة الخانقة والطاحنة.. حباً في الاستقرار وافشالاً للمؤامرة.. وقد أفشل المؤامرة، نحيي صمود شعبنا في كل مكان.. في كل حدب وصوب هو شعب الصمود.. شعب الصمود والتحدي، فلتخرس ألسنتكم يا أعداء اليمن.. اليمن سيظل قائماً الذي يبلغ تعداده 25 مليوناً.. فمن أنتم لتتحدوا هذا الشعب العظيم..

الصغير سيظل صغيراً لن يكبر.. صغيراً.. صغيراً.. كفى تطاولاً على الشعب اليمني..

أنا وجهت معهد الميثاق أن يرتب ندوة خلال الاسابيع القادمة لكشف الاوراق.. أوراق الربيع العربي.. الربيع العربي في الوطن العربي بشكل عام وفي اليمن بشكل خاص.. وسنكشف الأوراق ونطرحها على المكشوف، ونبين الحقائق ونشوف من هم حماة الثورة، ومن هم قادتها من سبتمبر الى اليوم.

ومن الذي هربوا الى الإمام ناجين بجلودهم.. من رموز الفساد.. فاسدون ومفسدون هربوا بجلودهم، خونة وعملاء للدولار وللريال.. من الآن سنكشف الأوراق على المكشوف وفوق الطاولة، وسنتحداهم.. سنتحداهم.. سنتحداهم إذا لم ينصاعوا الى الشرعية الدستورية ويلتفوا حول القيادة الجديدة فسيبقوا في محلاتهم كما كانوا عليه من قبل سنة.. لن يفلحوا ولن يخرجوا وشعبنا لهم بالمرصاد.. أما القوات المسلحة والأمن فهي محايدة.. تتبع الشرعية الدستورية.. تتبع رئيس الجمهورية.. ولكن شعبنا هو الجيش العظيم.. شعبنا سيكون موجوداً لهم في كل المؤسسات وفي كل المصالح الحكومية.. مر شهران من على تشكيل هذه الحكومة الضعيفة التي لا تعرف أبجديات السياسة.. هذه لن تضع طوبة على طوبة..

أكرر لكم من هنا من جامع الصالح الى كل المواطنين الشرفاء والى كل اعضاء المؤتمر وأحزاب التحالف الوطني أننا سنظل جنوداً معكم في الشارع في كل مكان.. لن نأتي الى السلطة بالوراثة ولا بالتقادم.. ولكننا أتينا الى السلطة من برلمان وخرجنا من السلطة عبر المؤسسات الدستورية والشعبية.. اتجه ستة ملايين مواطن حباً في الأمن والاستقرار.

تحية للصامدين والصامدات في كل مكان.. وخلال الأسابيع القادمة ستكون عندنا ندوات بعنوان «تساقط أوراق الربيع العربي» وسنكشفها بالدلائل والأدلة ونخرس ألسنة البلاطجة.. بلاطجة الفساد.. بلاطجة الفساد والمفسدين في كل مكان.. وسيكون شعبنا لهم بالمرصاد في كل مكان..

مرة أخرى أحييكم وأشكركم على مشاعركم النبيلة والطيبة..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

المصدر / نقلا عن الميثاق نت


الحجر الصحفي في زمن الحوثي