الرئيسية > محليات > التحالف: دمرنا قدرات تخزين وتركيب الصواريخ البالستية للحوثي

التحالف: دمرنا قدرات تخزين وتركيب الصواريخ البالستية للحوثي

" class="main-news-image img

أعلن تحالف دعم الشرعية استهداف وتدمير مواقع لتخزين الصواريخ البالستية في صنعاء، وأضاف: "نفذنا عملية نوعية لتدمير قدرات تخزين وتركيب الصواريخ البالستية لميليشيات الحوثي".

أفادت مصادر العربية والحدث أن طائرات تحالف دعم الشرعية قصفت مخزنا للأسلحة في منطقة النهدين تابعا لميليشيات الحوثي جنوب صنعاء.

تابع أخبار يمن فويس للانباء عبر " Google news " لكي لا يفوتك أي جديد

الأخبار الاكثر قراءة :

كاميرا مراقبة توثق جريمة وافد عربي بالكويت مع عاملة داخل محل بقالة 

الدكتور المجحدي يكشف عن توقيت انتهاء أزمة كورونا في السعودية ؟

كما قصفت معسكرا تابعا للحرس الجمهوري سابقا في منطقة الصباحة غرب صنعاء. واستهدفت جبل عطان الذي يحتوي على مخازن للصواريخ الباليستية.

وكشف قائد قوات خفر السواحل اليمنية في قطاع البحر الأحمر العقيد الركن عبد الجبار الزحزوح، الجمعة، عن تفاصيل إحباط مخطط إرهابي وضبط شحنة جديدة من المواد المهربة زنة 200 طن تستخدم في صناعة المواد المتفجرة كانت في طريقها للميليشيات الحوثية.

وقال الزحزوح في تصريح لوسائل الإعلام إن "خفر السواحل ضبطت، الخميس 20 فبراير، مركبا بحريا على متنه سماد اليوريا كان يبحر باتجاه ميناء الحديدة، مشيرا إلى أن التحقيقات مستمرة مع طاقمه.

وأضاف الزحزوح أن التحقيقات الأولية مع طاقم المركب وعددهم ثلاثة محتجزين مع المضبوطات لدى خفر السواحل تؤكد أن الشحنة كانت في طريقها للميليشيات.

مخطط إرهابي

وقال إن خفر السواحل اشتبهت قبل أيام بمركب بحري، يرافقه زورقان وعند التفتيش تم العثور على 150 دبة بترول سعة 20 لتراً وجهازي اتصالات "ثريا" و8 ماجلان و11 جهاز جوال، وخلال التحقيقات مع طاقمه المحتجز لدى خفر السواحل اتضح أنها مرتبطة بمخطط إرهابي، حسب وصفه.

وتطرق قائد قوات خفر السواحل اليمنية إلى مدى إمكانيات خفر السواحل وانتشارها منذ إعادة تأهيلها العام الفائت. وأضاف: "خفر السواحل تقوم بواجباتها ومسؤولياتها على أكمل وجه، وهي منتشرة على نطاق البحر الأحمر من باب المندب جنوبا إلى ميدي شمالا" .

وأكد أن قوات خفر السواحل تتواجد في جميع المناطق الساحلية المحررة بما فيها ميدي والجزر، وتقوم بالدوريات البحرية لحماية وتأمين السواحل ومضيق باب المندب والملاحة الدولية.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي