الرئيسية > منوعات > سيدة تجد نفسها متورطة في سرقة بنك لهذا السبب السخيف !

سيدة تجد نفسها متورطة في سرقة بنك لهذا السبب السخيف !

واجهت امرأة تعيسة الحظ موقفًا لا تُحسد عليه أثناء موعد غرامي مع شخص كانت قد التقت به عبر الإنترنت، حيث وجدت نفسها متورطة في جريمة سرقة بنك، دون أن يكون لديها أي علم بشأنها في الأساس، وذلك بعد أن استغلها هذا الشخص كي تساعده على الفرار بعد تنفيذ جريمته.

 

وسلط تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الضوء على تفاصيل هذه الواقعة، موضحًا أن هذه السيدة "شيلبي سامبسون"، وهي من ولاية "ماساتشوستس" الأمريكية، واجهت اتهامًا بمساعدة "كريستوفر كاستيلو" في عملية سرقة أحد البنوك بمقاطعة "بريستول" خلال أول موعد لهما، لكن النيابة العامة أسقطت التهم الموجهة إليها في نهاية المطاف.

 

وأفاد بيان صدر عن السلطات في مقاطعة "بريستول" يوم الثلاثاء الماضي بأنه قد صدر حكم بالسجن لمدة 3 أعوام ضد "كاستيلو" بتهمة السطو المسلح، كما حُكم عليه بالسجن عامين بتهمة الاعتداء على ثلاثة ضباط شرطة.

 

وكشفت "سامبسون" عن تفاصيل ما حدث قائلة إن بداية معرفتها بـ"كاستيلو" كانت عبر الإنترنت، والتقت به وجهًا لوجه للمرة الأولى يوم السرقة؛ وأوضحت أنها أقلته بسيارتها من منزل والديه، لافتة إلى أنه تناول الكحول خلال تنقلهما بالسيارة.

 

وأضافت أنه طلب منها التوقف بالقرب من البنك، ثم ترك السيارة لبضع دقائق، وعندما عاد كان متعرقًا ويحمل قبعة؛ وكذلك ذكرت تقارير إخبارية أنه كان يضع نظارة شمسية وكان في حوزته مسدس ومبلغ مالي؛ وطلب منها أن تنطلق بالسيارة.

 

وانطلقت "سامبسون" بالفعل بسيارتها، لكنها سرعان ما انتبهت إلى أضواء سيارات الشرطة، ومن ثم خرجت من السيارة، واحتجزت السلطات "كاستيلو".

 

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الجاني دخل إلى البنك وهدد أحد الموظفين بمسدس كان يخفيه في سترته، وطالبه بإعطائه مبلغ ألف دولار، وأخبر الموظف بأنه في حاجة إلى النقود، ثم ركض إلى السيارة وأجبر "سامبسون" على الانطلاق قبل أن ترصدهما الشرطة.

 

وأخبر السارق السلطات أثناء القبض عليه أن المسدس الذي في حوزته ليس به طلقات.

الأكثر زيارة :

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


ضحايا الحوثي