الرئيسية > شؤون خليجية > أول تعليق صادم من شاب كويتي أرتد عن الإسلام و أعتنق اليهودية

أول تعليق صادم من شاب كويتي أرتد عن الإسلام و أعتنق اليهودية

نشرت صحيفة القبس الكويتية تفاصيل جديدة عن الشاب الكويتي يوسف المهنا الذي ارتد عن الدين الإسلامي واعتنق اليهودية، ونقلت عنه تأكيده أنه لن يستمر في الوجود على وسائل التواصل الاجتماعي إلى جانب عدم الظهور في وسائل الإعلام. 

وقال المهنا في تصريح للصحيفة الكويتية: لا يهمني سحب الجنسية الكويتية مني، ملمحًا إلى أنه اختار طريقه عن قناعة. 

وقام المهنا بإعلان إغلاقه صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، والتي تحمل اسمه باللغة العربية، وإطلاق صفحة أخرى باسمه العبري، والتي تحمل اسم ابن نفتالي وهو اسم لأحد أبناء النبي يعقوب عليه السلام. 

وأضاف: لا أرغب بالعودة إلى الكويت، وأن ما أثير حول نية الحكومة سحب الجنسية أمر لا يعنيه ولا يهمه، بل يعتبره مصدر فخر له. 

وقال المهنا: أطالب الشعب الكويتي بأن يلتفت أكثر إلى الخطر الإيراني والذي يشكّل تهديدًا بالأسلحة النووية. 

وفي لقاء آخر مع قناة «بي بي سي»، أشار المهنا إلى أنه هرب من الكويت ويقيم حاليًا في بريطانيا، وأنه ولد عربيًا مسلمًا، لكنه يعشق اليهودية، وأن وجوده فيها لم يكن بسبب الرغبة في الحصول على الجنسية، وأن لديه تواصلًا مع متدينين من اليهود وهم فرحون بخطوته. 

وتابع: إن اعتناقه اليهودية جاء بناء على حب للأرض المقدسة قاصدًا «فلسطين المحتلة»، ويرغب بالعيش داخلها، وأنه يجب أن يقوم بالتحول الكامل من الإسلام إلى اليهودية ليحقق أهدافه. 

في المقابل، أكدت مصادر لصحيفة القبس أن أهله يعانون حاليًا من ضغوط مجتمعية، نظرًا للتحول الذي قام به ابنهم من دون معرفتهم المسبقة بذلك. 

وفي حسابه الجديد الذي حمل اسمه بالعبرية، تحول المهنا إلى هجومه على «إيران»، مغردًا بالقول: إيران تشكّل خطرًا أكبر للدول العربية، متسائلًا: لماذا الكراهية تجاه إسرائيل وحدها؟ «على حد قوله». 

يذكر أن المهنا من مواليد شهر 9 من عام 1994، ويقيم حاليًا في بريطانيا، ولا يرغب بالعودة إلى الكويت.

الأكثر زيارة :

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


ضحايا الحوثي