الرئيسية > محليات > الشرعية اليمنية: اتفاق ستوكهولم لم يعد مجديا مع الحوثيين

الشرعية اليمنية: اتفاق ستوكهولم لم يعد مجديا مع الحوثيين

" class="main-news-image img

 

  حملت الحكومة اليمنية الشرعية، ميليشيات الحوثي الانقلابية وحدها مسؤولية انهيار جهود السلام ودعوة المبعوث الأممي لوقف التصعيد وإفشال اتفاق ستوكهولم. وأكدت أنها لم تعد ترى جدوى حقيقية من اتفاق الحديدة على ضوء التصعيد الحوثي

|| الاكثر قراءة الأن : 

أشهر عرافة لبنانية تتنبأ بإختفاء فيروس كورونا بشكل مفاجئ الشتاء القادم وتتوقع تغيرات سياسية كبيرة تطال هذه الدول العربية

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، الذي انتقد استمرار التصعيد العسكري الأخير من قبل الحوثي، وفي ظل وجود المبعوث الأممي في صنعاء، وقال إن ذلك "يعد استغلالاً سيئا لاتفاق السويد والتهدئة في الحديدة ولكل جهود السلام، وذلك عبر التحضير للحرب وتعزيز جبهاتهم الأخرى".

تهديد بنسف جهود السلام

وأكد الحضرمي، في سلسلة تغريدات نشرتها الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية اليمنية على موقع "تويتر"، فجر اليوم الجمعة، إن التصعيد العسكري الحوثي الاخير يهدد بنسف كل جهود السلام.

وأضاف أن" الشعب اليمني لن يتحمل المزيد من الصبر في سبيل البحث عن عملية سلام هشة توفر الفرصة للحوثي لتغذية وإعلان حروبه العبثية" .

وشدد وزير الخارجية اليمني على أن الحكومة الشرعية لن تسمح "بأن يتم استغلال اتفاق الحديدة لتغذية معارك الحوثي العبثية في الجبهات التي يختارها"، لافتا إلى انه" لم يعد ممكناً أن يستمر هذا الوضع المختل!"، بحسب تعبيره.

وأضاف" تتحمل الميليشيات الحوثية وحدها مسؤولية انهيار جهود السلام ودعوة المبعوث لوقف التصعيد وافشال اتفاق ستوكهولم . ونحن في ظل هذا التصعيد لم نعد نرى جدوى حقيقية من اتفاق الحديدة".


الحجر الصحفي في زمن الحوثي