الرئيسية > تقارير وحوارات > بريطانيا: على المجتمع أن يوحد جهوده في التعامل مع طهران

بريطانيا: على المجتمع أن يوحد جهوده في التعامل مع طهران

" class="main-news-image img

دعا وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، الاثنين، إلى توحيد الجهود في التعامل مع طهران، مشيرا إلى أن إيران بإمكانها الانزلاق إلى مزيد من العزلة إذا أرادت ذلك.

في حين صدر تحذير إيراني لبريطانيا من رد فعل قوي إذا ارتكبت ما وصفتها طهران بـ"أخطاء جديدة".

الاخبار الاكثر متابعة الآن 
​​​

شاهد .. عروس يمنية تفاجئ الجميع برفع علم اليمن عاليا اثناء مراسيم زواجها من رجل باكستاني ( صور )

وصول العملاقة تويوتا لاندكروزر 2021 إلى دول الخليج ..فخامة في التصميم والمواصفات .. شاهد (صور)

 

وقال راب: "يجب علينا العمل مع جميع شركائنا الدوليين وإظهار وحدة الهدف في ظل المناخ السياسي في طهران، بحيث لا يوجد أدنى شك إزاء أسلوب المجتمع الدولي في التعامل مع إيران.. لقد كنا واضحين بشكل مستمر ان الخيار يعود للنظام الإيراني.. بامكانهم أن ينزلقوا الى المزيد من العزلة وما يترتب عليها من تبعات تؤثر على الشعب الإيراني".

من جهتها، دعت وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، إيران إلى الالتزام ببنود الاتفاق النووي واتباع تفاصيله.

وأضافت: "أظن أنه يجب أن تكون هناك درجة من التأكيد للعودة إلى الاتفاق النووي لضمان اتباعه وإعادة المصداقية إلى الطريقة التي تم بها بناء الاتفاق وأن تتبع إيران مختلف تفاصيل وشروط هذا الاتفاق".

وكان متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قال إن بريطانيا استدعت السفير الايراني في لندن لابداء اعتراضاتها القوية على احتجاز السفير البريطاني بطهران لفترة وجيزة يوم السبت.

وقال المتحدث: "هذا انتهاك غير مقبول لاتفاقية فيينا ويجب التحقيق في الأمر". وأضاف "نسعى للحصول على تأكيدات من الحكومة الإيرانية بأن هذا لن يحدث مرة أخرى أبدا".

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي قد قال، في وقت سابق الاثنين، إن السفير البريطاني في طهران تصرف بطريقة "غير مهنية وغير مقبولة بالمرة"، وذلك بعد احتجازه لفترة وجيزة قرب احتجاج.

من جهته، قال السفير البريطاني لدى طهران، روب ماكير، إن السلطات احتجزته بعدما حضر وقفة احتجاجية وانصرف بعدما أخذت منحى سياسيا. ونفى السفير، الذي ندّدت لندن باعتقاله في إيران، مشاركته في أي تظاهرة ضد السلطات، كما أفادت وسائل إعلام إيرانية قبلها بيوم.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي