الرئيسية > تكنولوجيا > تحذير جديد من واتساب من إساءة استخدام الرسائل الجماعية

تحذير جديد من واتساب من إساءة استخدام الرسائل الجماعية

" class="main-news-image img

أعلنت شركة واتساب أنها ستبدأ في اتخاذ إجراءات قانونية ضد الشركات بسبب إساءة استخدام الرسائل الجماعية، حيث يعد الحصول على مجموعة كبيرة من الرسائل الجماعية من أكثر الأجزاء المزعجة لخدمات المراسلة الحديثة، لكن واتساب تتخذ إجراءات إضافية لمنع الأشخاص والشركات من إساءة استخدام نظامها من خلال الرسائل المجمعة والآلية.

وبالرغم من أن الشركة المملوكة لشركة فيسبوك تقدم تطبيقًا مخصصًا للأعمال التجارية WhatsApp Business وواجهة برمجة تطبيقات لمساعدة الشركات على التواصل بسهولة أكبر مع العملاء، إلا أنها تقول: إن استخدام هذه الأدوات لإرسال رسائل مجمعة أو آلية يتعارض مع شروط الخدمة الخاصة بها.

ويتم تشفير رسائل واتساب عبر تقنية التشفير نهاية لنهاية، لكن لا يزال بإمكان الشركة تحديد إساءة الاستخدام إلى حد ما باستخدام الذكاء الاصطناعي والمعلومات غير المشفرة، مثل صور ملفات التعريف أو تقارير المستخدمين، وتقول الشركة: إنها أوقفت تشغيل ملايين الحسابات المسيئة في خدمتها.

ومع ذلك، تجد بعض الحسابات طريقة للتغلب على أنظمة التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، لذا ستبدأ الشركة الآن في اتخاذ إجراءات قانونية ضد المعتدين حتى إذا اكتشفت تلك المعلومات خارج منصتها، وذلك التزامًا منها بتعزيز الطبيعة الخاصة لمنصتها والحفاظ على المستخدمين في مأمن من إساءة الاستخدام.

ويوضح بيان الشركة أنها ستتخذ بدءًا من 7 ديسمبر 2019 إجراءات قانونية ضد من تقرر أنهم يشاركون أو يساعدون الآخرين في إساءة استخدام ينتهك شروط خدمتها، مثل الرسائل الآلية أو الرسائل الجماعية أو الاستخدام غير الشخصي، حتى لو كان هذا التحديد بناءً على معلومات متاحة خارج منصتها فقط.

وتتضمن المعلومات خارج المنصة ادعاء الشركات بقدرتها على استخدام واتساب بطرق تنتهك الشروط، ويعد هذا الإعلان بمثابة إشعار بأن الشركة ستتخذ إجراءً قانونيًا ضد الشركات التي هناك أدلة على سوء استخدامها لمنصة واتساب إذا استمر هذا الاعتداء إلى ما بعد 7 ديسمبر 2019، أو إذا كانت تلك الشركات مرتبطة بدليل على إساءة الاستخدام قبل هذا التاريخ.

بمعنى آخر، قد يجد الأشخاص أو الخدمات الذين يتباهون بقدرتهم على الإعلان عبر واتساب أو الذين يسيئون استخدام الرسائل الجماعية، في مواجهة قانونية مع الشركة المملوكة لفيسبوك، ويعد من السهولة بمكان العثور على مثل هذه الخدمات من خلال بحث سريع على جوجل، وقد يؤدي هذا التغيير إلى تقليل ظهور الرسائل غير المرغوب فيها على المنصة.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي