الرئيسية > رياضة > البحرين تتوج بلقب بطولة الخليج للمرة الأولى منذ خمسين عاما

البحرين تتوج بلقب بطولة الخليج للمرة الأولى منذ خمسين عاما

" class="main-news-image img

توج المنتخب البحريني بلقب كأس الخليج 24، بعد فوزه على المنتخب السعودي 1-0 في المباراة النهائية، التي جرت اليوم الأحد، بالدوحة، على ستاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل.

ونال الأحمر البحريني اللقب الخليجي الأول بعد مرور نحو نصف قرن على انطلاق البطولة، حيث دخل اليوم سجل الفائزين بها رسميًا، وسط حسرة سعودية كبيرة بفقدان فرصة تحقيق اللقب الخليجي الرابع للأخضر.

وأحرز هدف المباراة الوحيد مهاجم البحرين محمد الرميحي في الدقيقة 69 بعد تلقيه كرة عرضية من مهدي حميدان.

وخرجت الجماهير البحرينية عن بكرة أبيها في احتفالات ضخمة تحدث للمرة الأولى، إلى شوارع المملكة، احتفالا باللقب الخليجي غير المسبوق.

شوط سلبي وركلة جزاء ضائعة

بدأت المباراة بتبادل الفريقين للهجمات واستمر ذلك في الربع ساعة الأولى التي شهدت إثارة من الجانبين، حيث كان اعتماد المنتخب البحريني على تحركات كميل الأسود، وعلي مدن في وسط الملعب، لإيصال الكرات إلى المهاجم محمد الرميحي، ومن خلفه مهدي حميدان، وكان للدفاع السعودي الكلمة في غالبية اختراقات البحرين.

في المقابل، اعتمد المنتخب السعودي كثيرًا على تحركات سالم الدوسري وسلمان الفرج في الوسط والهجوم مع دخول عبد الله عطيف في الجهة اليمنى، لكن الدفاع البحريني كان متيقظا وأغلق منطقة الخطورة بإحكام.

ومنعت العارضة هدفا سعوديا بتسديدة قوية وجميلة من سالم الدوسري في الدقيقة الثالثة.

وأهدر المنتخب السعودي ركلة جزاء بعد عرقلة سالم الدوسري داخل المنطقة من اللاعب جاسم الشيخ إلا أن لاعب الوسط السعودي سلمان الفرج أضاع الركلة، وسددها بقوة في العارضة في الدقيقة 11.

 

الرد البحريني لم يتأخر، وبعد 3 دقائق، أرسل مهدي حميدان تسديدة قوية صوب المرمى السعودي، تصدى لها حارس الأخضر فواز القرني.

بمرور الوقت، هدأ اللعب كثيرًا وانحصر في وسط الملعب مع محاولات من الجانبين خاصة من لاعبي السعودية، بينما ركز منتخب البحرين على بناء الهجمات من الدفاع، مع المباغتة بانطلاقات راشد الحوطي وسيد رضا عيسى في الجهتين اليسرى واليمنى.  

وتصدى حارس السعودي لرأسية سيد مهدي باقر وأبعدها إلى ركنية في الدقيقة 41.

وطالب المنتخب السعودي بركلة جزاء ثانية، لكن الحكم واصل اللعب، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

دخل المنتخبان هذا الشوط بحماس، على أمل تسجيل هدف التقدم، وتعددت الهجمات من الجانبين منذ البداية، مع تحفظ نسبي، تحسبا للمرتدات المباغتة.

وأرسل كميل الأسود كرة قوية في يد فواز القرني، بعد مرور دقيقة واحدة من انطلاق الشوط الثاني، ليرد عليه سالم الدوسري بعدها بدقيقتين بتسديدة قوية أيضا تصدى لها حارس البحرين.

وبنى المنتخب البحريني هجمة من الجهة اليمنى كادت أن تفاجئ الحارس السعودي بعد أن أودعها كميل الأسود نحو المرمى لكن الحارس تصدى لها في اللحظات الأخيرة.

 

وسدد ياسر الشهراني كرة أرضية قوية مرت بجوار المرمى البحريني في الدقيقة 67.

وحملت الدقيقة 69 الفرحة البحرينية بتسجيل هدف التقدم، حيث استغل المنتخب البحريني سوء تمركز الدفاع السعودي، وأرسل مهدي حميدان كرة أرضية من الجهة اليمنى، وجدت محمد الرميحي في مكان مناسب، فسدد الأخير دون تردد داخل المرمى السعودي ليعزز أحلام الأحمر البحريني في نيل اللقب.

العشرين دقيقة الأخيرة شهدت ضغطا من المنتخب السعودي وسط تراجع من جانب المنتخب البحريني الذي عكف على صد الهجمات السعودية، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، وتألق حارس البحرين سيد محمد جعفر وتصدى لتسديدة سالم الدوسري.

وأغلق المنتخب البحريني كافة المنافذ أمام المنتخب السعودي، في الدقائق الأخيرة، ورغم المحاولات المكثفة، لم يتمكن الأخضر من فك شفرة المرمى البحريني، لتنتهي المباراة بفوز تاريخي للأحمر بهدف نظيف، قاده للتتويج بأول لقب في تاريخ مشاركاته بكأس الخليج منذ انطلاق البطولة على أراضيه عام 1970.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي