الرئيسية > رياضة > خليجي 24.. السعودية والبحرين تخوضان "النهائي المثير"

خليجي 24.. السعودية والبحرين تخوضان "النهائي المثير"

" class="main-news-image img

تتجه الأنظار صوب ستاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل في الدوحة، لمتابعة نهائي كأس الخليج العربي بين السعودية البحرين، التي تجري في قطر، وسط سعي محموم إلى الظفر باللقب الرابع والعشرين من البطولة.

ويدخل المنتخب البحريني بقيادة المدرب البرتغالي هيليو سوزا، مباراة الأحد، باحثا عن لقبه الأول في البطولة التي انطلقت على أرضه في العام 1970، في مواجهة منتخب المدرب الفرنسي هيرفيه رونار، الساعي الى إضافة لقب رابع الى السجل السعودي بعد 1994، 2002، و2003.

ولم يسبق لمنتخبي السعودية والبحرين أن التقيا في نهائي البطولة التي تحظى بشعبية واسعة في منطقة الخليج العربي.

ويدخل المنتخب البحريني المباراة النهائية بعد تفوقه على المنتخب العراقي في نصف النهائي (5-3 بركلات الترجيح إثر التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي)، بينما تمكن المنتخب السعودي من الفوز بهدف نظيف على المضيف القطري نصف النهائي الثاني.

وستكون المباراة النهائية استعادة للقاء المنتخبين في الدور الأول للمجموعة الثانية، والذي انتهى بفوز سعودي بنتيجة 2-صفر. كما ستكون استعادة لمنافسات النسخة السادسة عشرة من البطولة، حيث توجت السعودية باللقب وحلت البحرين ثانية (نظام مجموعة واحدة).

من جهته، سيكون المنتخب السعودي أمام فرصة تعزيز حضوره كأحد أفضل المنتخبات على صعيد المنطقة والقارة، بلقب رابع سيجعله ينفرد بالمرتبة الثانية على صعيد أكثر المنتخبات تتويجا باللقب الخليجي بعد الكويت حاملة الرقم القياسي (10 ألقاب).

ويأمل الأخضر في كسر عقدة النهائي الذي بلغه أربع مرات سابقا دون تحقيق اللقب، إذ خسر نهائي 1974 أمام الكويت برباعية نظيفة، ونهائي 2009 أمام سلطنة عمان بركلات الترجيح، ونهائي 2010 أمام الكويت بهدف نظيف، ونهائي 2014 على أرضه أمام قطر بنتيجة 1-2.

وعبر المنتخب الى النهائي على حساب المضيف القطري بفضل هدف لعبد الله الحمدان مهاجم نادي الشباب السعودي، والذي اختير أفضل لاعب في نصف النهائي. وقال اللاعب الشاب البالغ من العمر 20 عاما بعد التأهل الى النهائي "هذا توفيق من رب العالمين، وعقبال الكأس".


الحجر الصحفي في زمن الحوثي