الرئيسية > شؤون خليجية >  السلطان قابوس يغادر إلى بلجيكا للعلاج بشكل عاجل والغموض يحيط بمستقبل عُمان بعد تدهور صحته

 السلطان قابوس يغادر إلى بلجيكا للعلاج بشكل عاجل والغموض يحيط بمستقبل عُمان بعد تدهور صحته

" class="main-news-image img

أعلنت سلطنة عمان، اليوم السبت وبشكل عاجل أن السلطان قابوس بن سعيد، سيسافر إلى بلجيكا لإجراء فحوصات طبية.

وقال بيان صادر عن ديوان البلاط السلطاني بسلطنة عمان: "يغادر البلاد السلطان قابوس بن سعيد، اليوم متوجهًا إلى مملكة بلجيكا لإجراء بعض الفحوصات الطبية"، وفقًا لوكالة الأنباء العمانية.

وأضاف البيان دون الخوض في التفاصيل بشأن حالة السلطان، أن الفحوصات "ستستغرق فترة محدودة من الوقت".   وتعتبر هذه المرة الثالثة للسفر لأسباب صحية في آخر 5 أعوام، إذ سافر للخارج لأسباب طبية مرتين على الأقل منذ عام 2014، وفق "رويترز".

ويثير الحديث عن صحة "السلطان قابوس" قلقًا بشأن من سيخلفه على العرش الذي يتربع عليه منذ 46 عامًا، فعلى خلاف نظرائه من حكام منطقة الخليج العربي، فإن السلطان لم يسمِّ وريثًا للعرش، وليس له أبناء ولا أشقاء.

وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، إن السلطان يمكنه اختيار خليفته وفقًا للدستور، إذ ينص الدستور العماني الصادر العام 1996، على تعيين السلطان خليفته، في رسالة تُفتح في مجلس العائلة.

وأوضح الوزير العماني، أنه في حال لم يتمكن مجلس العائلة في غضون ثلاثة أيام من فراغ السلطة من تعيين خليفة، يتعين على مجلس الدفاع أن يؤكد خيار السلطان بالتشاور مع رئيسي مجلس الدولة ومجلس الشورى إضافة إلى رئيس المحكمة العليا، وأقدم اثنين من معاونيه.

وقابوس بن سعيد، هو صاحب أطول فترة حكم بين الحكام العرب الحاليين، كما أنه يعد ثامن سلاطين أسرة البوسعيد، وينحدر نسبه من أحمد بن سعيد، المؤسس الأول لسلطنة عمان.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي