الرئيسية > محليات > هام : بيان ( تحذيري ) صادر عن أحرار القوات الجوية والدفاع الجوي

هام : بيان ( تحذيري ) صادر عن أحرار القوات الجوية والدفاع الجوي

يمن فويس / صنعاء - خاص :

صدر بيان عن أحرار القوات الجوية والدفاع الجوية وفيما يلي نصه :

1. ننبه بأن القوات الجوية والدفاع الجوي في الجمهورية اليمنية والتي هي جزء رئيسي من القوات المسلحة اليمنية ،إلا أنها قد امتلكت خصوصية من حيث ادارتها وتسييرها طوال فترة الحكم العائلي وحتى  هذه اللحظة ،وبالأخص فيما يتعلق بإبرام الصفقات والعقود الخاصة بشراء الطائرات والاسلحة والمعدات والاجهزة وقطع الغيار وبناء المنشأت والمواقع وجوانب الاعداد والتأهيل للكادر البشري وقد تم استغلال هذه الخصوصية بما يلبي المصالح الشخصية بهدف الكسب والاتجار على مستوى الجاهزية القتالية للقوات الجوية والدفاع الجوي.

2. ننبه بأن القائمين على قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي لم يكتفو بما حققوه من مكاسب شخصية طوال تلك الفترة ،فقد استغلو الفرصة بعد اندلاع الثورة الشبابية في 11فبراير 2011 م وحتى هذه اللحظة وذلك من خلال استغلال مخصصات واعتمادات القوات الجوية والدفاع الجوي من خلال اتفاقيات وصفقات مع مؤسسات وشركات ووسطاء محليين وخارجيين مسخرين القوات الجوية والدفاع الجوي لمصالحهم .

3. نحذر كل من له صلة أو مشاركة بشكل مباشر او غير مباشر ،وكل من يقوم بالتواطئ  أو التسهيل سواء كان من الجهات ذات العلاقة في وزارة الدفاع ووزارة المالية أو البنوك أو المؤسسات أو الشركات الحكومية اوغير الحكومية ،وكذلك منتسبي القوات الجوية والدفاع الجوي ،وكل من ساهم بانجاز اتفاقيات وعقود أو صفقات خلال تلك الفترة سيكونون عرضة للمسائلة والمحاسبة القانونية .

4. نحذر المؤسسات والشركات الحكومية او غير الحكومية في دول مجلس التعاون الخليجي وبقية الأشقاء والأصدقاء في الدول العربية ودول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الامريكية وجمهورية روسيا الفدرالية وروسيا البيضاء وأوكرانيا  وأذربيجان (دول الكومنولث) ما كان يسمى بدول الاتحاد السوفيتي سابقا وجمهورية الصين وكوريا الجنوبية وجمهورية الهند واندنوسيا وماليزيا وتايوان وتايلاند وتركيا وايران بان اي صفقات او اتفاقيات تم ابرامها مع جمعيات او مؤسسات او شركات في تلك البلدان المذكورة من بداية العام 2011م وحتى يومنا هذا ،وهذا يجعل الجهات المبرمة للاتفاقيات من الجانب اليمني لا تمتلك الحق ولا الصفة القانونية لتكون جهة مسئولة عن توقيع تلك الصفقات والاتفاقيات التي تم ابرامها وبان تلك الاتفاقيات لم تتم بحسب ما تقتضيه مصلحة الجمهورية اليمنية ،لذا فان تلك الاتفاقيات والصفقات كانها لم تكن وسيتم اعادة النظر فيها لاحقا ،بعد استقرار الاوضاع في الجمهورية اليمنية واعادة تنظيم وهيكلة القوات المسلحة اليمنية .

صادر عن أحرار القوات الجوية والدفاع الجوي

الأكثر زيارة :

 

 
لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن