الرئيسية > محليات >  المجلس الانتقالي يتخذ أخطر قرار حول تاريخ الهوية اليمنية

على خطى جماعة الحوثي

 المجلس الانتقالي يتخذ أخطر قرار حول تاريخ الهوية اليمنية

المجلس الانتقالي الجنوبي - ارشيف

على خطى الحوثيين ولكن هذه المرة ليس تسميم العقول بعقائد دخلية على المجتمع وإنما بتغيير تاريخ اليمن وهويته ككل .

وفي تفاصيل الخبر فقد اقرت لجنة تعليمية تابعة للمجلس الانتقالي تعديل ووقف العمل ببعض المناهج الدراسية في عدن. وجاءت هذه الخطوة مشابهة لما تقوم به ميليشيا الحوثي في صنعاء. وبحسب الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي فقد دشنت لجنة تنظيم وتنضيد المناهج الدراسية بالمجلس الانتقالي الجنوبي، عملها يوم الثلاثاء، بعقد اجتماعها الأول، والذي ترأسه الأستاذ فضل محمد الجعدي، مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، وبحضور الدكتورة منى باشراحيل، والعميد علي الشيبة ناصر، عضوا هيئة رئاسة المجلس.

وفي مستهل الاجتماع، تحدث الأستاذ فضل الجعدي، بكلمة شدد فيها على أهمية مراجعة المناهج الدراسية التي تُبنى عليها الأجيال .

أعقب ذلك كلمة للدكتورة منى باشراحيل، والتي كُلفت خلال هذا الاجتماع برئاسة اللجنة، رحبت في مستهل بالحضور، واستعرضت بعهدها أهمية ومهام اللجنة والنقاط المُدرجة في جدول الاجتماع .

وتطرقت باشراحيل في كلمتها إلى المغالطات التاريخية في المناهج الدراسية والإجراءات الممكنة لإيقاف تدريس بعض المواد واستبدالها بالمناسب لتاريخ الجنوب وثقافته وهويته.

وبعد عدة مداخلات ونقاشات مستفيضة، حول آليات عمل اللجنة، خرج الاجتماع بتشكيل لجان مُصغرة من الخبراء والتربويين المخضرمين، كل في مجال اختصاصه، لحصر وتحديد الدروس الدخيلة والمغلوطة والمبرمجة ليمننة الجنوب واستبدالها بدروس تحمل الطابع والهوية والتاريخ الجنوبي وبما لا يخل بأهداف تدريس المادة وأهميتها، على أن تواصل اللجنة عقد اجتماعاتها اليومية خلال هذا الأسبوع.  

الأكثر زيارة :

 

 
لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن