الرئيسية > محليات > تعاطف حكومي وشعبي كبير مع فتاة يمنية أحتفت بتخرجها برفع صورة خطيبها المختطف لدى الحوثيين (شاهد الصورة ) 

تعاطف حكومي وشعبي كبير مع فتاة يمنية أحتفت بتخرجها برفع صورة خطيبها المختطف لدى الحوثيين (شاهد الصورة ) 

" class="main-news-image img

تعاطف وحزن شبعي كبير أثارته فتاة يمنية عندما احتفت بتخرجها من احدى كليات تعز جنوب اليمن برفع صورتها خطيبها المتخطف لدى الحوثيين منذا اربع سنوات بدون تهمة تذكر .

وتجاوز التعاطف الشعبي مداه إلى الجهات المسؤولة في الشرعية التي عبرت عن تضامنها مع الشاب وخطيته . وعلى امتداد الأيام القليلة الماضية لقي منشور الطالبة اسراء وهيب وهي ترفع صورة خطيبها صامد العامري تداول واسع على منصات التواصل الاجتماعي . وفي اول تعليق حكومي قال وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى الشيخ محمد مقبل الحميري : 

الاخبار الاكثر متابعة الآن 

 

وفاء في زمن الجحود والنسيان:

احترت هل ابدأ بالحديث عن الأسير ظلما في سجون الحوثي منذ اربع سنوات أم ابدأ بالحديث عن وفاء خطيبته التي تنتظره طوال هذه الفترة ورفعت صورته يوم تخرجها ليشاركها الفرحة وتشاركه محنته.

وتابع الحميري : إسراء وهيب في حفل تخرجها ترفع صورة خطيبها صامد العامري المعتقل لدى الحوثيين منذ 4 سنوات.

هذه القضية وأمثالها يجب ان تكون رأي عام عند كل الناشطين والحقوقيين بدلا من المناكفات الحزبية والشللية التي يقضون معظم جهودهم فيها..

الف مبروك ابنتي إسراء على تخرجك ، وفك الله اسر خطيبك ، وجمع شملكما على خير.

وختم وزير الدولة منشوره بهاشتاج :  #الحرية_لصامد_العامري_ولكل_الاسرى_والمخفيين_قسرياً.

وكانت اهم التعليقات التي اختصرت وضع الفتاة ما جاء في منشور فايد الشرعبي وهي يختصر الحكاية بقوله :  الحقيقة عجزت عن التعليق الايق بهذ الوفاء لهذه الأصيلة نعم أصيلة وفيه بارك آلله تخرجها وجمعهاعلى سنت رسول الله بمن تحب .

وفي هذا الصدد كشف أحد المحاميين في قضية العامري ان كل السبل استنزفت في الافراج عن العامري امام تعنت الحوثيين .

وقال توفيق الشعبي لـ يمن فويس أنه بذل كل جهده غير أنها لم تفلح في الافراج عن الشاب الذي عرف بتقديم المساعدات للفقراء والمحتاجين في تعز من خلال العدد من المبادرات الشبابية والطوعية .  


الحجر الصحفي في زمن الحوثي