الرئيسية > نوافذ ثقافية > ( تَحْيَا الْيَمَن )

( تَحْيَا الْيَمَن )

 ابراهيم محمد عبده داديه

وَطَنِي سَلِمْتَ مِنَ الشَّدَائِد والمِحَنْ

    مَهْمَا اُبْتُلِيتَ وأُضْرِمَت فِيك الفِتَنْ

يَا قِبْلَةَ التَّارِيخ عِشْتَ مُنَعَماً

            حُرًّاً  أَبِيَّاً شامِخاً طُوْلَ الزَّمَنْ

 

أَنْت الَْعُروبَةُ مَهْدَ كُلِّ فَضِيلةٍ

   والْمَجْدُ فِيك أَصَالَةٌ مِنْ (ذِي يَزَن)

فِي حِقْبَةِ التَّارِيخ كُنْتَ مُتَوّجاً

    مَلِكَ الدُنا وَاﻷرْضِ كُنْت الْمُؤْتَمَنْ

 

شَرُفَتْ بِنورِك فِي الثُّرَيَّا أَنجمٌ

 وَجَمَعْت خَيْر الْكَوْنِ فِي هَذَا الوطَنْ

عِشْ سالِماً وَطَناً لِعِزَّةِ شَعْبهِ

     وَالْعِزّ أَنْت سَوَاء (صنعا أَو عَدن )

 

وَطَنِي هُو الْيَمَن السَّعِيدُ وإنَّني

           سَأظلُّ أَخْدمُ  عِزَّهُ وَبِلاَ  ثَمَن

 مَهما أَطلَّ الْحُزْن مِن أَحْداقِهِ

       وَأَصَابَهُ الطَّاعُونُ  أَوْ زَادَ الوَهَنْ

أَوْ سَأَل دَمْع الْقَهْرِ مِنْ أَجْفَانِهِ

 

          جَمْرًا وألهَب نَارَه تِلْك الوُجَنْ

مهْد العُروْبةِ والحَضارَةِ وَالْعُلا

        َلاَ لَنْ يُضَامَ وَلَن يُذَلّ وَلَن يُهَنْ

وَلَسَوْف أَبْذُل فِي سَعَادَتِهِ دَمِي

 

         حُبًّا وأَهْتِفُ قَائلاً  تَحْيَا الْيَمَنْ  

 

بْرَاهِيم مُحَمَّدٍ عَبْدِه داديه -الْيَمَن

الأكثر زيارة :

السعودية تفاجئ المواطنين والمقيمين وتزف بشرى عاجلة طال انتظارها لاصحاب كافة المحالات التجارية

سبق : السعودية تستفيق على وقع أنباء اخلاقية صادمة لوافد عربي .. "مساج للحريم فقط" والمقاطع إباحية

لمن يرغب بالزواج من سعوديات .. المملكة تصدر قرارات مفاجئة وغير متوقعة (تفاصيل أكثر)

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


الرد الايراني