الرئيسية > محليات > السفير السعدي:اي حل سياسي في اليمن لا يلتزم بالمرجعيات الثلاث سيؤدي الى اطالة امد الازمة

السفير السعدي:اي حل سياسي في اليمن لا يلتزم بالمرجعيات الثلاث سيؤدي الى اطالة امد الازمة

" class="main-news-image img
الاخبار الاكثر متابعة الآن 

 

كد مندوب اليمن الدائم لدى الامم المتحدة السفير عبدالله السعدي ان اي حل سياسي في اليمن لا يلتزم بالمرجعيات الثلاث المتوافق عليها لن يرقى الى تطلعات الشعب اليمني وسيؤدي فقط الى اطالة امد الازمة ووأد احلام اليمنيين في بناء دولة ديمقراطية عادلة يتمتع فيها جميع المواطنين بحقهم في حياة كريمة ومجتمعٌ يرفض حصر الحكم في فئة تؤمن أن لها دون غيرها الحق الالهي المطلق في الحكم. 

جاء ذلك في الندوة التي عقدت ،اليوم ، في مقر الجامعة اللبنانية الامريكية بنيويورك والتي نظمها المعهد العربي للمرأة تحت عنوان "النساء في اليمن – تأثير الازمة الإنسانية". 

واستعرض السفير السعدي في الندوة التي حضرها المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان في منطقة الدول العربية الدكتور لؤي شبانه ميندي مارش ،والمديرة التنفيذية لمؤسسة Voice Amplified المعنية بالوصول الى النساء في مناطق الصراع ميندي مارش ،وعدد من المهتمي بشئون المرأة اليمنية على وجه التحديد والشأن اليمني السياسي والانساني بشكل عام ،ممارسات المليشيا الحوثية التخريبية واللاإنسانية المتمثلة في نهب وتدمير المنشآت الصحية والتعليمية وتحويلها الى ثكنات عسكرية مما ادى الى خروج قرابة 49 بالمائة من مرافق الرعاية الصحية عن الخدمة كليا او جزئيا مما زاد الازمة الإنسانية وضاعفت الصعوبات التي تواجهها الفئات السكانية الاكثر ضعفاً بينها النساء والاطفال. 

وتطرق السعدي الى ممارسات وانتهاكات الميليشيا الحوثية المسلحة الهادفة الى عرقلة تنفيذ اتفاقية ستوكهولم واجهاض الحل السياسي. 

وشدد السفير السعدي على ضرورة تنسيق وتكامل عمل المنظمات غير الحكومية الدولية العاملة في اليمن مع الجهود المبذولة من قبل الحكومة اليمنية وذلك من خلال التخطيط المشترك والتصميم المرن لآليات التدخل الانساني وتطوير آليات الاغاثة بطريقة تلبي الاحتياجات الحيوية للفئات السكانية الاكثر ضعفا وفي ذات الوقت التركيز على جهود التنمية ووضع اسس التأثير الاجتماعي والاقتصادي طويل الامد والتي من شأنها توفير فرص كسب الرزق بالذات للمرأة اليمنية وتمكينها من المساهمة بفاعلية في عملية بناء السلام والاستقرار.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي