الرئيسية > محليات > المليشيا تكرر مسرحية الانسحاب.. محافظ الحديدة: مايحدث مسرحية للتغطية على فشل "غريفيث"

المليشيا تكرر مسرحية الانسحاب.. محافظ الحديدة: مايحدث مسرحية للتغطية على فشل "غريفيث"

" class="main-news-image img
لمت مليشيات الحوثي الانقلابية، اليوم السبت، موانئ الحديدة الى مقاتليها.
آ 
وقالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي سلمت موانئ الحديدة لمقاتليها بعد ان قامت بتغير أزياء عناصر الجماعة بزي قوات خفر السواحل.
آ 
وتعد مسرحية التسليم التي جرت اليوم، هي الثانية، حيث قامت المليشيات بتسليم الموانئ الى مقاتليها بزي خفر السواحل نهاية ديسمبر من العام الماضي.
آ 
وشككت الأمم المتحدة حينها في إعلان الحوثيين بدء إعادة الانتشار من ميناء الحديدة، بعد أن وصفت الحكومة اليمنية الخطوة بأنها "مسرحية".
آ 
وقالت الامم المتحدة إنه يجب التحقق من عملية التسليم بشكل مستقل، وأن أي إعادة انتشار لن تكون مقنعة إلا إذا تمكنت كل الأطراف والأمم المتحدة من مراقبتها والتحقق من أنها تتماشى مع اتفاق ستوكهولم".
آ 
واقتصرت عملية اعادة الانتشار الاولى أو تلك التي جرت اليوم على تغيير أزياء عناصر الجماعة فقط.
آ 
ووصف مراقبون محليون هذه الإجراءات بـ"الهزلية"، وبأنها استخفاف بالعقول، وسخرية من لجنة المراقبين في الأمم المتحدة.
آ 
محافظ الحديدة وصف الانسحابات التي جرت اليوم بـ "المسرحية" ومحاولة تغطية على فشل المبعوث الأممي مارتن غريفيثس.
آ 
وقال الحسن الطاهر إن اتفاق إعادة الانتشار من الموانئ نص على مراقبة ثلاثية وإزالة الألغام، وأن هذه الانسحابات لم تلتزم بما تم الاتفاق عليه من خطوات.
آ 
وأضاف المحافظ، في مداخلة مع "العربية"، أنه لا يمكن أن نقبل بهذه المسرحية وسنظل الطرف الرئيسي في أي اتفاق.
آ 
وزير الإعلام معمر الإرياني بدوره شكك بالعملية وقال إن عرض الحوثيين إعادة الانتشار في موانئ الحديدة غير دقيق ومُضلِّل.
آ 
وأشار الإرياني في تغريدات على تويتر إلى أن أي انتشار أحادي لا يتيح مبدأ الرقابة والتحقق هو مراوغة وتحايل لا يمكن القبول به.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي