الرئيسية > محليات > محافظ صنعاء يهنئ رئيس الجمهورية بحلول شهر رمضان

محافظ صنعاء يهنئ رئيس الجمهورية بحلول شهر رمضان

" class="main-news-image img

رفع محافظ محافظة صنعاء اللواء/ عبد القوي أحمد عباد شريف برقية تهنئة الى فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية – القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن، هنئه فيها بحلول شهر رمضان المبارك.

 

وجاء في برقية اللواء شريف “يطيب لي ان أتقدم إلى فخامتكم باسمي ونيابة عن قيادة السلطة المحلية والأحزاب والتنظيمات السياسية والمكونات الإجتماعية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة صنعاء بخالص التهاني والتبريكات  بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل والمبارك، ومن خلالكم إلى كافة أبناء الشعب اليمني الكريم الذين يسطرون بصبرهم وكفاحهم الوطني والمعيشي أروع الأمثلة في الإباء رغم المعاناة التي يواجهونها والمشاق المتراكمة التي يتحملونها جراء ما أحدثة الانقلاب على الشرعية من قبل الذين لا خير فيهم وقد فاق صنيعهم الأرعن كل الكوارث العبثية بالثوابت الوطنية ومقومات البلاد ومؤسسات الدولة والخدمات المعيشية والأساسية للمواطنين وأمنهم وأرواحهم ، وهو ما يعزز الشعور بالمسؤولية الوطنية للسلطات الشرعية بقيادتكم الشجاعة والمخلصة في مواصلة السير لانقاذ أبناء الوطن من الوضع المعقد والجائر على حياتهم الذي يمرون به تحت تسلط الانقلابيين ومن خلفهم الاجندات الخارجية العدائية لليمن واليمنيين وللوطن العربي عامة”.

 

واضاف محافظ صنعاء في برقيته “ونحن نهنئكم يا فخامة الرئيس بهذه المناسبة الدينية والتربوية العظيمة للإنسانية ونتمنى لكم التوفيق والسداد والعون في قيادتكم لوطننا الغالي ومعكم رجال الدولة الشرفاء من القادة في مؤسسات الدولة وأجهزتها ومن خلفكم أبناء الشعب الأحرار الذين يسطرون بدمائهم وأرواحهم وثباتهم التضحيات والانتصارات في مختلف الجبهات والمسارات الهادفة لإنهاء الانقلاب وعودة سلطة الشرعية على كل ربوع الوطن، وبدعم وإسناد من الأشقاء في التحالف العربي ،  وندعو من الله العلي القدير ان  يمن عليكم بموفور الصحة والسلامة لقيادة الشعب والوطن إلى بر الأمان ، وأن يمن علينا بالنصر والسلام وعلى شعبنا بالخير والأمان والعيش الكريم”.

 

واكد اللواء شريف على “المضي قدما ومواصلة مسير النضال والكفاح تحت قيادتكم والحكومة وفاء لوطننا وشعبنا ولمسؤولياتنا الملقاة على عاتقنا في قيادة المحافظة ولتضحيات ودماء الشهداء والجرحى من أبطال الجيش الوطني والمقاومة والقوى السياسية والمدنية والاجتماعية الواقفة في صف الشرعية والجمهورية والعروبة ، مقدرين لتحملكم المسؤولية  في هذه الظروف الصعبة والأوضاع الاستثنائية والجهود الكبيرة في الحفاظ على شرعية الدولة واستعادتها وإنهاء الانقلاب والتي يسجلها التاريخ باحرف من نور تخليدا للذاكرة الوطنية للأجيال المتعاقبة”.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي