الرئيسية > رياضة > لقطة لم ينتبه إليها كثيرون منحت ليفربول "أهم 3 نقاط"

لقطة لم ينتبه إليها كثيرون منحت ليفربول "أهم 3 نقاط"

خرج حكم الكرة السابق مارك هالسي بتصريح مهم بشأن الضربة الحرة التي أهدت ليفربول فوزا ثمينا على نيوكاسل يونايتد، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين السبت، وانتهى بفوز "الريدز" بنتيجة 3-2.

وتمكن البديل ديفوك أوريجي من تسجيل هدف الفوز الثالث لليفربول قبل 4 دقائق من نهاية المباراة بضربة رأس قوية، مستغلا ضربة حرة نفذها البديل الأخر شيردان شاكيري.

ومنح هذا الهدف قبلة الحياة لليفربول الذي كاد يفقد كل أمل في الاستمرار في المنافسة حتى الرمق الأخير في الدوري الإنجليزي.

وفي تصريح لصحيفة "صن" البريطانية، أشار هالسي، الذي قضى 14 عاما في التحكيم بالدوري الإنجليزي الممتاز، إلى أن قرار منح الضربة الحرة لليفربول لم يكن صحيحا.

وقال هالسي: "منحت ضربة حرة غير صحيحة الفوز لليفربول، والفضل يعود إلى تصرف البرازيلي فابينو الذكي الذي سقط على الأرض بسهولة شديدة، الأمر الذي جعل الحكم المساعد سيمون لونغ يمنحه الضربة الحاسمة".

وتابع: "أنا متأكد أن حكم اللقاء أندريه مارينر لن يكون سعيدا بقرار مساعده حين يرى إعادة المباراة".

وتطرق هالسي في حديثه للصحيفة البريطانية إلى قرار مارينر بشأن عدم طرد مدافع ليفربول ترنت ألكساندر أرنولد، معتبرا إياه صحيحا، في حين ذكر أسطورة ليفربول السابق جيمي كاراغر أنه كان يجب طرد الظهير الأيمن بعد لمسة اليد التي ارتكبها.

وبيّن هالسي وجهة نظره بالقول: "وفق القانون 12 ، لم يحرم الظهير الأيمن من ليفربول، الخصم من فرصة تسجيل هدف محقق".

واستطرد هالسي: "كان على مارينر توجيه بطاقة صفراء إلى ألكساندر أرنولد للمسه المتعمد للكرة".

وحافظ ليفربول بفوزه على نيوكاسل على آماله في التتويج بالبريميرليغ، وتقدم بنقطتين على مانشستر سيتي، لكن فريق المدرب بيب غوارديولا تبقى له مباراتان من بينهما مواجهة ليستر سيتي باستاد "الاتحاد"، الاثنين، بينما تتبقى مباراة واحدة لليفربول على أرضه أمام ولفرهامبتون واندرارز.

ولم يسبق لسنوات أن ظهر جدول ترتيب الدوري بهذا الشكل قبل ثمانية أيام من النهاية، إذ يملك ليفربول 94 نقطة مقابل 92 لسيتي ويأتي توتنهام هوتسبير في المركز الثالث بفارق أكثر من 20 نقطة.

الاخبار الاكثر قراءة:

 

الملك سلمان يهدم قصور وفلل وقلاع الفاسدين في السعودية ( شاهد الصور )

 

شاهد بالصور : صنعاء تتخلى عن هويتها التاريخية والحضارية .. والمفاجأة في شكل البنك المركزي اليمني

 

  لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن