الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف العربي يرد على مزاعم الحوثيين باستهداف قاعدة جوية في السعودية
    التحالف يرد على مزاعم الحوثيين باستهداف قاعدة جوية في السعودية

    وزارة الدفاع: الامارات تدعم تمرد ميليشيا الانتقالي بالسلاح وسنتصدى بحزم

    شاهد الفيديو الذي نشره محمد العرب مساء أمس ورسم الابتسامة على محيا الرئيس هادي ( الاكثر مشاهدة )

    عاجل : يحدث الآن في محافظة شبوة وسط تكبيرات النصر والزحف تجاه الصعيد

    تفاصيل حصرية : من هو البطل قائد قوات الأمن الخاصة المشارك في معارك عتق .. ولماذ بترت قدمه وكف يده؟

  • عربية ودولية

    ï؟½ شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود
    شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود

    ترامب وتويتر.. فصل جديد في "القضية المثيرة"

    العراق يستدعي القائم بالأعمال الأميركي: "لسنا ساحة للنزاع"

    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه
    في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه

    ريال مدريد يضع "شرطا غريبا" قبل التعاقد مع نيمار

    ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"

    رونالدو: ميسي جعل مني لاعباً أفضل.. ونجاحي يؤلمه

    كلوب: لا تندهشوا لو استقلت بعد ليفربول

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة

    الذهب يستقر قبل "كلمة الاحتياطي الأميركي"

    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد
    خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد

    على غرار غالاكسي نوت.. "آيفون" المقبل بـ"خاصية جديدة"

    نوكيا تحضر لمفاجأة.. هاتف يدعم "الجيل الخامس" بسعر اقتصادي

    إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية

    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

"صيام نفطي كبير" يجفف عائدات النظام الإيراني
الجمعة 3 مايو 2019 الساعة 20:14
يمن فويس

مع إعلان الولايات المتحدة عن إنهاء الإعفاءات على مشتري النفط الإيراني، سيشهد النظام فترة صيام نفطي طويل في رمضان نتيجة انخفاض حاد في معروضاته النفطية التي تسعى واشنطن إلى تصفيرها.

وقالت مصادر بقطاع النفط إن صادرات إيران من الخام ستتراجع في شهر مايو مع تضييق واشنطن الخناق على مصدر الدخل الرئيسي لطهران.

وبالرغم من إعلان طهران أن معروضها النفطي لن يصل إلى مستوى "الصفر" الذي تسعى له واشنطن، فإن أكثر تقديراتها تفاؤلا تشير إلى أنها قد تستطيع تصدير ما يصل إلى 500 ألف برميل بدءا من مايو، بحسب مسؤول إيراني.

لكن المحللة سارة فاكشوري ذكرت لوكالة رويترز أن إيران ربما تستطيع تصدير ما بين 200 إلى 550 ألف برميل يوميا، قائلة إن "صفر مبيعات نفطية في مايو لا يعني أنه لن تكون هناك تسليمات نفطية للصين أو الهند خلال الشهر".

ويلف الغموض صادرات إيران على نحو متزايد منذ عودة العقوبات الأمريكية في نوفمبر، حيث تتجنب طهران إبلاغ منظمة البلدان المصدرة للبترول بأرقام إنتاجها، لمنح نفسها هامشا لعمليات تهريب النفط.

ويقول الخبير في الشأن الإيراني هاني سليمان لموقع سكاي نيوز عربية إن "الإدارة الأميركية عازمة وبقوة على تصفير صادرات النفط الإيرانية وتدمير بنية الاقتصاد المعتمد بنسبة تتراوح بين 40 إلى 60 في المئة على صادرات النفط وعوائده التي تصل إلى 50 مليار دولار سنوياً".

وكانت الولايات المتحدة أعادت فرض عقوبات على إيران في نوفمبر بعد الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في 2015 بين طهران والقوى العالمية الست. وقلصت تلك العقوبات بالفعل صادرات النفط الإيراني أكثر من النصف، إلى مليون برميل يوميا أو أقل.

وقالت واشنطن، مستهدفة وقف مبيعات إيران تماما، إن جميع الإعفاءات الممنوحة لمستوردي النفط الإيراني ستنتهي هذا الأسبوع.

الصيام الكبير

وتظهر الأرقام التي تتراوح ما بين 500 ألف برميل نزولا إلى 200 ألف برميل، أن شهر رمضان الذي يشهد عادة زيادة كبيرة لاستهلاك السلع في إيران سيشهد جفافا اقتصاديا بعد تراجع المعروض النفطي إلى ما يزيد عن 60 في المئة على أقل تقدير.

ولفت سليمان إلى أن الوضع الاقتصادي صعب؛ حيث انكمش الاقتصاد الإيراني بمعدل 6 في المئة، ووصلت نسبة التضخم إلى حوالي 51.4 في المئة، "وهو معدل كارثي، علاوة على تزايد نسبة البطالة بأكثر من 25 في المئة، وانزلاق مزيد من السكان تحت خط الفقر بواقع 50 في المئة".

تلك الأوضاع الصعبة على قطاع النفط، معرضة للتصاعد بشكل أكبر مع إنهاء الإعفاءات، ومع تراجع بعض الدول عن استيراد النفط الإيراني، مثل إيطاليا،واليونان، وتايوان التي بدأت بالفعل وقف الواردات، علاوة على الهند، فيما بدأت كوريا الجنوبية في البحث عن بدائل في أفريقيا وأستراليا.

وبالإضافة إلى ذلك، بدأت الولايات المتحدة بتوسيع العقوبات على قطاع البتروكيماويات، ثاني أكبر القطاعات بعد النفط في طهران.

ويقول سليمان: "طهران إذن في أزمة كبيرة، ولا تتعدى التصريحات المتعاقبة القادمة من طهران عن محاولة لاستفزاز الجانب الأميركي".

ويشير الخبير في الشأن الإيراني إلى أن طهران مقبلة على "صيام كبير سيشهد حالة من الارتباك ومزيدا من التصدع في النخبة السياسية مع وجود رؤيتين متناقضتين داخل أجنحة النظام، بين رغبة الرئيس حسن روحاني ببدأ مفاوضات مشروطة، وبين رغبة الجناح المتشدد - المرشد الأعلى علي خامنئي والحرس الثوري- في مواجهة الإجراءات الأميركية والصمود".

ويضيف: "أعتقد الإجراءات الاقتصادية ستجرد طهران من كثير من أدواتها وسيكون هناك صياماً طويلاً للاقتصاد الإيراني، حتى بعد رمضان".

إقراء ايضاً