الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قرار جمهوري بتعيين محمد صالح جميح سفيرا ومندوبا دائما لبلادنا لدى اليونسكو
    قرار جمهوري بتعيين محمد صالح جميح سفيرا ومندوبا دائما لبلادنا لدى اليونسكو

    إصابة طفلين ورجل أخر في قذيفة حوثية على الأحياء السكنية بتعز

    المملكة العربية السعودية تتكفل بتمويل مشروع تأهيل طريق العبر

    بالصور.. مجزرة جديدة ترتكبها المليشيات بحق مدنيي حيس بالحديدة

    مصرع 11 حوثيا بينهم قيادي ميداني في مواجهات شرقي تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل رئيس الأركان.. ورئيس وزراء إثيوبيا يعلن إحباط الانقلاب
    مقتل رئيس الأركان.. ورئيس وزراء إثيوبيا يعلن إحباط الانقلاب

    ترامب يكشف سبب تراجعه عن ضرب إيران في اللحظة الأخيرة

    إيران تنشر "دليلها".. وتعرض حطام الطائرة الأميركية

    الجيش الأميركي يكشف تفاصيل إسقاط طائرته بنيران إيرانية

    هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ 9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية
    9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية

    أمير الكويت يصل العراق في أول زيارة منذ سنوات

    السعودية تدعو المجتمع الدولي لضمان سلامة الممرات المائية

    تحليق مشترك لطائرات القوات الجوية السعودية والامريكية على منطقة الخليج العربي

    عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

  • رياضة

    ï؟½ في 4 كلمات.. نيمار يكشف مصيره برسالة "واتساب"
    في 4 كلمات.. نيمار يكشف مصيره برسالة "واتساب"

    هل تريد عودة نيمار؟ نتائج صادمة لاستفتاء جماهير برشلونة

    بوجبا يقول "نعم" لساري

    صفقة ريال مدريد الكبرى تقترب.. وبنزيمة يكشفها بصورة

    40 مليون يورو تنقل يورينتي من ريال مدريد إلى أتلتيكو

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟
    كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟

    الذهب يصعد لمستويات قياسية ليلامس أسعار مارس 2014

    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار

    الهند تدخل "الحرب التجارية" بطريقتها.. ورد فوري على واشنطن

    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هواوي "تنسف" التوقعات بـ3 هواتف جديدة
    هواوي "تنسف" التوقعات بـ3 هواتف جديدة

    هواوي وغوغل تلعبان بذكاء.. والدليل "أندرويد كيو"

    10 ميزات سرية في نظام "آبل" الجديد.. تعرف عليها

    تسريبات تكشف مفاجأة مدوية.. شاحن واحد لهواتف آيفون وأندرويد

    نوكيا وغوغل.. شراكة تصنع "الهاتف الأكثر أمانا"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

ميليشيا الحوثي تفتعل أزمة وقود خانقة في صنعاء
الاثنين 15 ابريل 2019 الساعة 09:58
يمن فويس

أفادت مصادر يمنية باستمرار المتمردين الحوثيين باحتجاز عشرات الناقلات للمشتقات النفطية القادمة من محافظة الحديدة، متسببة في أزمة وقود جديدة في صنعاء والمناطق المجاورة.

وقالت المصادر إن الحوثيين يواصلون احتجاز عشرات الشاحنات المحملة بالمشتقات النفطية، في المدخل الغربي للعاصمة صنعاء، مما تسبب في أزمة وقود خانقة وارتفاع أسعار الوقود بنسبة تتجاوز الـ 40%، وانتعاش للسوق السوداء التي يديرها المتمردون كسوق موازية لتنمية استثماراتهم ومضاعفة أعباء المواطنين في مناطق سيطرتهم. 

وقال سكان في صنعاء إن المدينة تشهد أزمة وقود خانقة، إثر إغلاق بعض محطات تعبئة المشتقات النفطية أبوابها، وعودة الطوابير الطويلة للمركبات والسيارات أمام بعض المحطات التي تبيع غالون البنزين (عبوة 20 لترا) بسعر (7300) ريال أي حوالى 30 دولارا أميركيا، فيما تجاوز سعر الغالون نفس العبوة في السوق السوداء الـ(15) ألف ريال - حوالى 60 دولارا أميركيا.

ويسعى المتمردون إلى خلق أزمة خانقة في الوقود لإنعاش السوق السوداء الذي تذهب عائداته اليهم، وابتزاز الحكومة الشرعية التي اتخذت قرارات صارمة عبر البنك المركزي في عدن، لتنظيم استيراد المشتقات النفطية وحصرها فقط عبر البنك المركزي، وهو ما سوف يشكل ضربة قاصمة للمتمردين والتجار الذين يعملون لقيادات الانقلاب. 

وذكرت مصادر في شركة النفط في صنعاء، أن أزمة الوقود الحالية مفتعلة، وأن الكميات الموجودة في صنعاء كافية لتغطية الاستهلاك المحلي حتى نهاية أبريل الحالي، لكن الحوثيين يفتعلون الأزمة للإشارة إلى الإجراءات الحكومية من عدن بشأن واردات الوقود.

وأصدرت الحكومة  مؤخرا القرار رقم 75، مع تعليمات جديدة بشأن واردات الوقود. ويؤكد القرار على وجوب كل شركة منها شركتين في عدن وأكثر من عشر شركات في مناطق سيطرة الانقلابيين أن تمر عبر البنك المركزي في عدن إذا أرادت فتح اعتماد لواردات المشتقات النفطية، فيما يطالب المتمردون الحوثيون بنسبة 50 في المائة من الاعتمادات عبر البنك المركزي في العاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرتهم.

وقررت الحكومة منع دخول السفن التي تحمل سلعاً ومشتقات نفطية ولا تملك اعتمادات منها أو تحصيلات وحوالات مستندية إلى الموانئ اليمنية.

وأعلن البنك المركزي مطلع أبريل إقرار آلية موحدة لتغطية واردات البلاد من المشتقات النفطية، وقال قطاع الرقابة على البنوك، إن الآلية المقرة تلزم مستوردي وموزعي المشتقات النفطية بالتعامل بالريال اليمني عبر البنوك المعتمدة فقط وأنه سيتم تغطية المستوردين في المقابل بالعملات الأجنبية.

كما أعلنت اللجنة الاقتصادية الحكومية الأسبوع الماضي عن تعاونها مع تجار الوقود المؤهلين في مناطق خاضعة للحوثيين بمساعدتهم على الشحن إلى الموانئ المحررة والعمل على إدخال الوقود إلى تلك المناطق بإشراف دولي وبأسعار أقل شريطة التزامهم بآلية ضبط وتنظيم تجارة المشتقات.

إقراء ايضاً