الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قرار جمهوري بتعيين محمد صالح جميح سفيرا ومندوبا دائما لبلادنا لدى اليونسكو
    قرار جمهوري بتعيين محمد صالح جميح سفيرا ومندوبا دائما لبلادنا لدى اليونسكو

    إصابة طفلين ورجل أخر في قذيفة حوثية على الأحياء السكنية بتعز

    المملكة العربية السعودية تتكفل بتمويل مشروع تأهيل طريق العبر

    بالصور.. مجزرة جديدة ترتكبها المليشيات بحق مدنيي حيس بالحديدة

    مصرع 11 حوثيا بينهم قيادي ميداني في مواجهات شرقي تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل رئيس الأركان.. ورئيس وزراء إثيوبيا يعلن إحباط الانقلاب
    مقتل رئيس الأركان.. ورئيس وزراء إثيوبيا يعلن إحباط الانقلاب

    ترامب يكشف سبب تراجعه عن ضرب إيران في اللحظة الأخيرة

    إيران تنشر "دليلها".. وتعرض حطام الطائرة الأميركية

    الجيش الأميركي يكشف تفاصيل إسقاط طائرته بنيران إيرانية

    هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ 9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية
    9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية

    أمير الكويت يصل العراق في أول زيارة منذ سنوات

    السعودية تدعو المجتمع الدولي لضمان سلامة الممرات المائية

    تحليق مشترك لطائرات القوات الجوية السعودية والامريكية على منطقة الخليج العربي

    عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

  • رياضة

    ï؟½ في 4 كلمات.. نيمار يكشف مصيره برسالة "واتساب"
    في 4 كلمات.. نيمار يكشف مصيره برسالة "واتساب"

    هل تريد عودة نيمار؟ نتائج صادمة لاستفتاء جماهير برشلونة

    بوجبا يقول "نعم" لساري

    صفقة ريال مدريد الكبرى تقترب.. وبنزيمة يكشفها بصورة

    40 مليون يورو تنقل يورينتي من ريال مدريد إلى أتلتيكو

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟
    كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟

    الذهب يصعد لمستويات قياسية ليلامس أسعار مارس 2014

    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار

    الهند تدخل "الحرب التجارية" بطريقتها.. ورد فوري على واشنطن

    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هواوي "تنسف" التوقعات بـ3 هواتف جديدة
    هواوي "تنسف" التوقعات بـ3 هواتف جديدة

    هواوي وغوغل تلعبان بذكاء.. والدليل "أندرويد كيو"

    10 ميزات سرية في نظام "آبل" الجديد.. تعرف عليها

    تسريبات تكشف مفاجأة مدوية.. شاحن واحد لهواتف آيفون وأندرويد

    نوكيا وغوغل.. شراكة تصنع "الهاتف الأكثر أمانا"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

قصة "الجلسة الأولى".. وسيرة الرئيس الجديد للبرلمان
السبت 13 ابريل 2019 الساعة 21:52
مجلس النواب
يمن فويس

انتخب البرلمان اليمني، السبت، في جلسة تاريخية غير اعتيادية هي الأولى منذ انقلاب ميليشيات الحوثي على السلطة الشرعية أواخر العام 2014، سلطان البركاني رئيسا جديدا له، خلفا ليحيى الراعي، ليكون بذلك رابع رئيس لمجلس نواب اليمن.

ونجحت الشرعية اليمنية، بعقد هذه الجلسة، في تحرير المؤسسة التشريعية من قبضة ميليشيا الحوثي، ضمن جهودها المستمرة بإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، لاستكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وإجهاض المشروع الإيراني.

ويخلف البركاني يحيى الراعي ليصبح بذلك رابع رئيس لمجلس نواب اليمن، بعدما حررت الشرعية المؤسسة التشريعية من قبضة مليشيا الحوثي الموالية لإيران، في جهودها لتحرير البلاد والمؤسسات من قبضة الإرهاب.

ومنذ توحد اليمن عام 1990، وتأسيس مجلس النواب تعاقب على رئاسته 4 شخصيات هم: ياسين سعيد نعمان، ثم الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر، ثم يحيى الراعي.

الجلسة التاريخية التي انعقدت السبت شهدت أيضاً انتخاب محمد الشدادي، وعبدالعزيز جباري ومحسن باصرة، نوابا للبركاني في هيئة رئاسة مجلس النواب.

ويعد سلطان البركاني المولود في محافظة تعز عام 1956، من أبرز الشخصيات البرلمانية اليمنية، حيث كان نائبا للدائرة 64 في مديرية المعافر بتعز بثلاث دورات برلمانية متتالية، منذ تشكيل أول مجلس نواب بعد الوحدة اليمنية، وذلك في عام 1993، وقبلها كان عضواً في مجلس الشورى قبل الوحدة اليمنية في الفترة 1988ـ1993.

وتقلد البركاني منذ عام 2003 وحتى الآن، رئاسة الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يتزعمه الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، صاحب الأغلبية المطلقة في المجلس، وهو ما جعله الأقرب للفوز برئاسة البرلمان.

كما انتخب في المؤتمر العام السابع للمؤتمر الشعبي عام 2005م أميناً عاماً مساعداً للحزب.

ومن بين قيادات قليلة في حزب الرئيس اليمني الراحل، كان البركاني من المعارضين لتحالفه مع ميليشيا الحوثي الانقلابية، التي قتلت صالح في ديسمبر 2017 بصنعاء بعد إعلانه عن فك التحالف معهم ودعوته للانتفاضة الشعبية ضدهم.

وغادر البركاني صنعاء عقب اجتياح الحوثيين لها في 21 سبتمبر 2014، ليستقر في العاصمة المصرية القاهرة، قبل أن يقود جهودا مع الشرعية اليمنية لاستئناف عقد جلسات البرلمان بعد إفلات غالبية أعضائه من قبضة الحوثيين بعد مقتل صالح.

واستبقت ميليشيات الحوثي انتخاب البركاني بعد تسريبات عن اختياره كرئيس توافقي للبرلمان، بمداهمة منزله في العاصمة صنعاء وطرد أقاربه، بهدف ثنيه عن القبول بالمنصب واستئناف جلسات مجلس النواب من المناطق المحررة.

ويرى مراقبون أن اختيار البركاني لرئاسة البرلمان، واستعادة السلطة التشريعية من أيدي ميليشيات الحوثي، سيشكل عاملا حاسما للتسريع بإنهاء الانقلاب، وتوحيد الصف الوطني للقوى السياسية، إضافة الى إعادة إنعاش الدور الحيوي لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي أرادت ميليشيا الحوثي ابتلاعه بعد اغتيال رئيسه علي عبدالله صالح.

إقراء ايضاً