الرئيسية > محليات > قوات اللواء ٣٥ مدرع تحبط عملية تهريب شحنة قذائف وذخيرة كبيرة في طريقها إلى ميليشيات الحوثي

قوات اللواء ٣٥ مدرع تحبط عملية تهريب شحنة قذائف وذخيرة كبيرة في طريقها إلى ميليشيات الحوثي

تمكن أفراد اللواء ٣٥ مدرع ، من احباط عملية تهريب شحنة قذائف وذخيرة كبيرة ومصادرتها ، اليوم الثلاثاء في إحدى النقاط بمديرية المواسط في محافظة تعز ، حيث كانت في طريقها الى ميليشيات الحوثي في مديرية الدمنة.

وفي تصريح خاص للعميد عدنان الحمادي قائد اللواء ٣٥ مدرع ، قال ان "شحنة القذائف والذخيرة التي تم مصادرتها على ايدي افراد النقطة التابعة للواء، في طريقها الى مناطق ميليشيات الحوثي في مديرية الدمنة، لاستخدامها ضد قواتنا في جبهات القتال".


وأثناء زيارة العميد الحمادي الى موقع ضبط الشحنة ، اشاد بافراد النقطة على اليقضة التي يتحلون بها ، موضحا ان" شحنة القذئف والذخيرة التي كانت ستقتل افراد الجيش والمواطنين الابرياء ، سيتم توجهها اليوم الى جبهات القتال وتحرير مناطق جديدة من قبضة الميليشيات الانقلابية".

آ 

وتفصيلا , اوضح مصدر عسكري في اللواء ٣٥ مدرع ، انه تم القبض على الشحنة في "احدى نقاط اللواء بمديرية المواسط ، الواقعة في الطريق الرابطة بمديرية الدمنة ، مضيفا "تم اكتشاف فجر اليوم عملية تهريب ، كمية كبيرة لمخلف القذائف والذخائر ، تم نقلها في شاحنة (دينه) متوسطة الحجم ، في طريقها الى ميليشيات الحوثي".


وأشار المصدر الى ان " افراد النقطة التابعة للواء ٣٥ يتمتعون بالحس الامني العالي لأكتشافهمآ  طريقة تخزين القذائف والذخائر التي حاول المهربون اخفائها في خزانات احتياط كبيرة لمادة (الديزل) ، اسفل الشاحنة كما توضح الصور الملحقة".

وبحسب المصدر تتوزع القذائف والذخيرة بين " أعداد كبيرة (ار بي جي)آ  وصناديق متنوعة الاحجام من ذخيرة الاسلحة والأليات الرشاشة الخفيفة والمتوسطة ، تم مصادرتها الى مخازن اللواء ٣٥ مدرع".

 
لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن