الرئيسية > محليات > بالنص وكما وردت .. يمن فويس يعيد نشر نص كلمتي هادي وصالح في مراسيم تهنئة أحدهما وتوديع الآخر

بالنص وكما وردت .. يمن فويس يعيد نشر نص كلمتي هادي وصالح في مراسيم تهنئة أحدهما وتوديع الآخر

يمن فويس – صنعاء :

أقيم اليوم بدار الرئاسة بالعاصمة صنعاء حفل استقبال المهنئين للرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وتوديع الرئيس السابق علي عبدالله صالح .

وفي الحفل الذي  قاطعه اللقاء المشترك باستثناء وزير العدل وحضره أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي ومبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر ورئيسا وأعضاء مجلسي النواب و الشورى وسفراء الدول الشقيقة والصديقة والسلك الدبلوماسي المعتمدين لدى اليمن .. قال الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي " أننا اليوم بهذا اللقاء نرسي قاعدة جديدة للتبادل السلمي للسلطة في اليمن هذه القاعدة التي نتمنى أن تسير على هذا النحو كونها مطلب الشعب اليمني والعمل بالنهج الديمقراطي والعودة للاحتكام للشعب والشعب هو مصدر القوة وفقا لما ورد في الدستور" .

إلى ذلك أعرب الرئيس السابق علي عبدالله صالح عن التهاني والتبريكات للأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي بمناسبة انتخابة من قبل الشعب رئيساً للجمهورية .

وقال إننا نقف داعمين للأخ رئيس الجمهورية ومعه كل أبناء الشعب الشرفاء والمخلصين الذين اتجهوا إلى صناديق الاقتراع حباً في الامن والاستقرار.. منوها إلى ان المهام الملقاة على عاتق الرئيس عظيمة وجسيمه

كلمة رئيس الجمهورية السابق في حفل التهنئة :

بسم الله الرحمن الرحيم

فخامة الأخ رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبد ربه منصور هادي

الأخوة رئيس وأعضاء مجلس النواب

الأخوة رئيس وأعضاء مجلس الشورى

الأخ الأمين العام لجامعة الدول العربية

المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة

رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة في اليمن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أود في البداية أن أهنئ أخي وزميلي فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي لانتخابه رئيسا للجمهورية وأننا نحتفل اليوم بيوم الواحد والعشرين من فبراير الذي اتجهت فيه ملايين الشعب الى صناديق الاقتراع وذلك للخروج من الأزمة الطاحنة التي لحقت باليمن خلال عام كامل وأننا نقف داعمين للأخ رئيس الجمهورية ومعه كل أبناء الشعب الشرفاء والمخلصين الذين اتجهوا معا الى صناديق الاقتراع حبا في الأمن والاستقرار .

إن المهام عظيمة وجسيمة التي تقع على عاتقه ولكننا نؤكد باسم جماهير شعبنا والمؤتمر الشعبي العام كقوة سياسية رائدة أننا سنقف داعمين للأخ رئيس الجمهورية من أجل إعادة بناء ما خلفته هذه الأزمة، إنها أزمة طاحنة ألحقت ضررا فادحا بالاقتصاد الوطني.

وأننا ندعو كل أبناء الوطن للوقوف صفا واحدا الى جانب القيادة السياسية في مؤازرتها من أجل إعادة بناء ما خلفته هذه الأزمة ، وأدعوا الى اصطفاف وطني وذلك لمواجهة الإرهاب وفي مقدمته تنظيم القاعدة الذي وجه ضربة كبيرة خلال اليومين الماضية في حضرموت أودت بحياة 21 شخصا وأكثر من 10 جرحى من الحرس الجمهوري .

إن استهداف الحرس الجمهوري هو استهداف للقوات المسلحة واستهداف القوات المسلحة هو استهداف لأمن واستقرار المواطن اليمني ،

لا مكانة للإرهاب يجب أن نكون في اصطفاف وطني الى جانب القيادة السياسية من أجل مصلحة اليمن ومصلحة اليمن هي من أجل مصلحة أشقاءها في دول الجوار، أمن اليمن جزء لا يتجزأ من أمن دول المنطقة .

إننا ندعو بهذه المناسبة أشقاءنا وأصدقاءنا الى الوقوف الى جانب القيادة السياسية وتقديم الدعم لإعادة بناء ما خلفته الأزمة وتشغيل المشاريع التي جمدت خلال العام المنصرم ولما من شانه المساعدة على الأمن والاستقرار في المنطقة فلا أمن ولا استقرار في المنطقة بدون تنمية شاملة.

إننا على ثقة مطلقة من أن الأخ رئيس الجمهورية سوف يعمل ومعه كل الشرفاء والمخلصين على تنفيذ ما تبقى من المبادرة الخليجية وآليتها المزمنة في وقت محدد بحيث تتفرغ القيادة السياسية لإعادة البناء.

التحية والإجلال والاحترام لشعبنا اليمني العظيم الصامد رجالا ونساء الذين وقفوا خلال هذا الأزمة وقفة رجل واحد وتحملوا كل الأعباء ، انقطاع التيار الكهربائي والمياه وقطع الطرقات ، تحملها شعبنا هذا الشعب المناضل الشعب الأبي

تحية لكم رجال ونساء

والتحية تخص أيضا رجال القوات المسلحة والأمن البواسل صمام أمان الثورة والجمهورية والوحدة والحرية

مرة أخرى أهنئ فخامة الأخ الرئيس على ثقة الشعب ونؤكد مرة أخرى أننا الى جانبك في السراء والضراء

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية في حفل تسليم السلطة

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

أخي وزميلي المشير علي عبدالله صالح

الأخوة أشقاء وأصدقاء من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في اليمن

الأخوة الضيوف

الأخ أمين عام الجامعة العربية

الأخ جمال بن عمر ممثل الأمين العام

الأخوة الضيوف جميعا

إننا اليوم بهذا اللقاء نرسي قاعدة جديدة للتبادل السلمي للسلطة في اليمن وهذه القاعدة الذي نتمنى على أنها تسير بهذا الشكل لأنها المطلب من الشعب اليمني هو التبادل السلمي للسلطة وهو العمل بالنهج الديمقراطي والعودة للاحتكام للشعب والشعب هو مصدر القوة وفقا لما ورد في الدستور.

وإننا أمام مرحلة صعبة ومعقدة وأن الشعب اليمني الذي خرج بالملايين في الانتخابات المبكرة يعطي رسالة واضحة لوقوفه من أجل الأمن والاستقرار ومن أجل التغيير إلى الأفضل.

واليوم ونحن نستقبل ونودع ...نستقبل قيادة جديدة ونودع قيادة ...هذا يعني أننا نرسي قواعد جديدة للتبادل السلمي للسلطة في اليمن لأن الأمن والاستقرار هو أساس التنمية وأن الأزمة الذي مرت ولا زالت إلى اليوم هي أزمة معقدة وصعبة وهي بحاجة إلى تعاون كل الشرفاء في اليمن للتعاون مع القيادة الجديدة والتعاون مع حكومة الوفاق الوطني خلال العامين القادمين .

وكل ما أتمناه أننا ننفذ كل ما ورد في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وأن نجتمع بعد عامين في هذه القاعة نودع قيادة ونستقبل قيادة.

أنا اليوم بهذا الشكل الذي يعتمل أتمنى أنه بعد عامين أوقف في مكان علي عبدالله صالح ويوقف الرئيس الجديد مكاني وكل طرف يودع الثاني وهذه هي سنة الحياة في التغيير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأكثر زيارة :

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


ضحايا الحوثي