الرئيسية > دنيا فويس > الإفراج عن الأم التي كادت تقتل طفل البلكونة .. والسبب

الإفراج عن الأم التي كادت تقتل طفل البلكونة .. والسبب

في خطوة مفاجئة قررت نيابة أكتوبر في مصرإخلاء سبيل الأم التي كادت تقتل طفلها من أجل مفتاح، بضمان محل إقامتها، مراعاة لظروف الأسرة.

وبحسب موقع " العربية نت " فقد قررت النيابة تعهد الأم كتابيا بعدم التعرض لابنها، مع عمل مراقبة مجتمعية من قبل وزارة التضامن تقدم شهرياً عن الطفل وحالته.

وذكرت الأم وتدعى "هند .ر " في التحقيقات أنها تعمل عاملة نظافة وتبلغ من العمر ٣٥ عاما، وتقيم بمنطقة ابنى بيتك بمدينة 6 أكتوبر، معترفة أن الطفل الذي ظهر معها في الفيديو هو ابنها أسامة الذي يبلغ من العمر 13 عاما، ويدرس بالصف الأول الإعدادي.

وقالت إن طفلها نسي مفتاح الشقة بالداخل، وعند عودتها من عملها فوجئت بذلك، وكانت مرهقة وليس معها أموال كافية لاستدعاء نجار يقوم بكسر "كالون" الشقة وشراء آخر مكانه، مضيفة أنها اضطرت لذلك بسبب قلة حيلتها، ولإرهاقها الشديد، وغياب زوجها الذي كان يزور والده في محافظة الفيوم.

وأكدت الأم أنها نادمة على فعلتها، ولم تكن تتوقع أن تتضخم الواقعة بهذا الشكل وتصل لوسائل الإعلام وتحال إلى النيابة وتكون مهددة بالسجن، مشيرة إلى أنها تعمل لمساعدة زوجها في تدبير نفقات الأسرة.

ووجهت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي بتوفير خدمات إعادة التأهيل النفسي والاجتماعي للطفل، خاصة بعد أن تعرض للرعب، وتقديم ما يحتاجه من دعم نفسي من خلال دار متخصصة تابعة لوزارة التضامن لإزالة آثار ما بعد الصدمة التي ستتسبب للطفل في عواقب مستقبلية.

ووجهت وزيرة التضامن الاجتماعي بضرورة مناظرة حالة الأم من الناحية النفسية بشكل خاص والأسرة بشكل عام لضمان حمايتهم من الخطر.

يذكر أن الأجهزة الأمنية المصرية ألقت القبض على الأم بعد أن ظهرت في فيديو تم تداوله على مواقع التواصل وحبس أنفاس المصريين وأثار قلقهم، حيث عاقبت طفلها بعد أن نسي مفتاح الشقة التي تقيم فيها الأسرة بالطابق الثالث، وطالبته بالقفز من الشرفة والحصول على المفتاح، وهو ما لم يستطع معه الطفل وظل يصرخ خشية سقوطه ومصرعه


ارفعوا الحصار عن تعز