الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اليمن: انتشار كثيف لميليشات الانتقالي المسلحة بعدن وحملة مداهمات واعتقالات طالت 400 شخص من مسؤولي الشرعية 
    حملة اعتقالات ومداهمات تنفذها مليشيا ما يسمى بالانتقالي طالت عدد من قيادات ومسؤولي الحكومة الشرعية منها منزل م

    صعدة :الجيش الوطني يسيطر على مواقع جديدة في باقم

    تطورات خطيرة جنوب اليمن .. الانتقالي يصادر اسلحة الشرعية الثقيلة وسط أنباء ببيعها للحوثيين والقاعدة 

    الانتقالي ينقلب مجددا ويطرد القوات السعودية من المقارات الحكومية بعدن 

    تفاصيل اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء مع سفير الصين لدى اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر
    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

    السودان.. ترجيح بتولي البرهان رئاسة المجلس السيادي

    حكومة جبل طارق تنفي الإفراج عن الناقلة الإيرانية الثلاثاء

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 
    كشفت وكالة اسوشييتد برس، الأمريكية، عن فساد ضخم داخل منظمات الأمم المتحدة في اليمن بالتعاون مع مليشيا الحوثيين

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

    تأجيل دعوى أسر «شهداء مصر» ضد أمير قطر إلى 5 سبتمبر

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة
    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

    سواريز.. كارثة جديدة تضرب برشلونة مع انطلاقة الموسم

    ستويشكوف: نيمار "قنبلة موقوتة".. برشلونة لا يحتاجه

    ماذا قال مدرب ليفربول للحكمة عن ركلة جزاء تشلسي؟

    بعد إهداره الركلة الحاسمة.. لامبارد يكشف حديثه مع أبراهام

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم
    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

    رفع أسعار بعض أصناف السجائر في مصر

    النفط "يمحو" بعض المكاسب بفعل بيانات صينية مخيبة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"
    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

    "خطر جديد" يهدد ملايين من هواتف "أندرويد" الذكية

    32.5 ألف تيرا بايت حجم استهلاك البيانات في موسم الحج

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

واشنطن تعين مبعوثاً لفنزويلا... وغوايدو يرفض «حواراً شكلياً» مع مادورو
السبت 26 يناير 2019 الساعة 16:02
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
يمن فويس

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تعيين الدبلوماسي إليوت أبرامز، الذي خدم في إدارات جمهورية سابقة، مبعوثاً خاصاً لفنزويلا. وقال بومبيو للصحافيين إن أبرامز سيرافقه في اجتماع لمجلس الأمن الدولي في نيويورك صباح اليوم (السبت).

وقال أبرامز: «هذه الأزمة في فنزويلا عميقة وصعبة وخطيرة وأتطلع للعمل من أجل حلِّها».

وأعرب بومبيو عن توقعه أن يقوم أبرامز بزيارة للمنطقة قريباً.

وأصدرت وزارة الخارجية بياناً في وقت سابق أعلنت فيه سفر بومبيو إلى مدينة نيويورك، مشيرة إلى أنه من المتوقع عقد جلسة لمجلس الأمن المكون من 15 عضواً.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية روبرت بالادينو في البيان: «سيحث الوزير بومبيو أعضاء مجلس الأمن والمجتمع الدولي على دعم السلام والأمن الدوليين بالاعتراف بخوان غوايدو رئيساً مؤقتاً لفنزويلا».

كما يعتزم بومبيو الإعراب عن دعمه للحكومة الانتقالية «في سعيها لاستعادة الديمقراطية وحكم القانون»، والتأكيد على دعم الحكومة الأميركية للشعب الفنزويلي.

وفي سياق متصل، أشارت وزارة الخزانة الأميركية، أمس (الجمعة)، إلى أنها تعمل على تشديد الخناق المالي على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، مع تصعيدها لجهودها لنقل السيطرة على الأصول الحكومية إلى زعيم المعارضة خوان غوايدو.

ولكن بيان الوزارة لم يصل إلى حد إعلان تجميد أصول وحسابات فنزويلا في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الخزانة في بيان إن «الولايات المتحدة ستستخدم أدواتها الاقتصادية والدبلوماسية لضمان توافق التعاملات التجارية لحكومة فنزويلا مع هذا الاعتراف بما في ذلك التعاملات التي تشمل المشروعات المملوكة للدولة والاحتياطيات الدولية».

وجاء هذا الإعلان مع تكثيف واشنطن حملتها للإطاحة بمادورو الاشتراكي من السلطة. وبدأ مادورو فترة ثانية في وقت سابق من الشهر الحالي بعد فوزه في انتخابات متنازع عليها العام الماضي، وما زال يحظى بدعم القوات المسلحة الفنزويلية.

ومن جانبه، أعلن مادورو، أمس (الجمعة)، استعداده للقاء خوان غوايدو، لكنّ الأخير سارع إلى رفض المشاركة في «حوار شكليّ»، داعياً أنصاره لمواصلة الاحتجاجات في الشارع حتى رحيل الرئيس اليساري.

ويخوض الرجلان صراعاً على السلطة منذ أن أعلن غوايدو، رئيس البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة، الأربعاء نفسه «رئيساً بالوكالة» للبلاد، معتبراً أن تنصيب مادورو هذا الشهر رئيساً لولاية جديدة مدّتها ست سنوات إجراء غير شرعي.

وقال مادورو (56 عاماً) في مؤتمر صحافي إنّه مستعد لإجراء محادثات مع غوايدو (35 عاماً) الذي أشار إليه بـ«هذا الشاب».

وأضاف الرئيس اليساري: «أنا ملتزم بإجراء حوار وطني. اليوم وغداً ودائماً، أنا ملتزم ومستعدّ أن أذهب إلى أي مكان يجب أن أذهب إليه، وشخصياً إذا كان عليَّ أن ألتقي هذا الشاب... فسأذهب». إلا أنّ غوايدو سارع إلى رفض هذا العرض.

وقال: «عندما لا يحصلون على النتائج التي يريدونها من خلال القمع، فإنهم يعرضون بدلاً من ذلك إجراء حوار شكلي».

وأضاف غوايدو خلال مؤتمر صحافي عقده في ساحة كراكاس في أول ظهور علني له منذ أعلن نفسه رئيساً بالوكالة: «أريد أن أوضح للعالم ولهذا النظام أنّه لا أحد هنا مستعدّ لإجراء حوار شكلي».

وأدّت الأزمة في فنزويلا إلى انقسام المجتمع الدولي بين دول اعترفت بغوايدو رئيساً لفنزويلا وفي مقدّمها الولايات المتحدة وأكثر من عشر دول في المنطقة، وأخرى لا تزال تعترف برئاسة مادورو بينها روسيا والصين.

إلا أنّ مجموعة من الدول التي تعترف بمادورو دعت الجانبين إلى إجراء محادثات، ومن بين هذه الدول المكسيك التي أعلنت استعدادها لاستضافة هذه المحادثات.

وصرح الرئيس المكسيكي أندرس مانويل لوبيز أوبرادور بأنه «لا يمكننا القيام بذلك دون موافقة من الجانبين... ولكن نحن مستعدون بقوة للمساعدة في تسهيل الحوار دون استخدام القوة أو العنف، لحل المشكلات» التي تواجهها فنزويلا.

والمكسيك لا تزال تعترف بمادورو، لكنها دعت مع الأوروغواي الجانبين إلى إجراء حوار.

وفي مؤتمره الصحافي، أكد غوايدو أنّ السفارة الأميركية في كراكاس ستبقى مفتوحة وطلب من الدبلوماسيين الفنزويليين في واشنطن الاستمرار في مزاولة عملهم، مناقضاً بذلك قراراً أصدره مادورو بعد اعتراف واشنطن بغوايدو رئيساً وأمهل فيه الدبلوماسيين الأميركيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وقال غوايدو: «نقول لموظفي السفارة الأميركية: (يمكنكم البقاء في هذا البلد)»، مضيفاً: «إنهم قلقون على سلامتهم (...)، ولكن أودّ أن أقول لهم أن يبقوا، والسفارة الأميركية في فنزويلا ستبقى مفتوحة، وكل السفارات ستبقى كذلك، سفارة روسيا، وسفارة الصين».

وكان مادورو أعلن قطع العلاقات الدبلوماسية بين كراكاس وواشنطن إثر اعتراف الأخيرة بغوايدو رئيساً انتقالياً لفنزويلا، واعتبارها الرئيس الاشتراكي «غير شرعي»

إقراء ايضاً