الرئيسية > محليات > غضب في اليمن بعد دعوة السفير الأميركي لبقاء أبناء صالح في الجيش

غضب في اليمن بعد دعوة السفير الأميركي لبقاء أبناء صالح في الجيش

السفير الامريكي بصنعاء / جيرالد فيرستاين
السفير الامريكي بصنعاء / جيرالد فيرستاين

يمن فويس – متابعات : أثارت تصريحات السفير الأميركي في اليمن غيرالد فايرستاين, التي دعا فيها إلى بقاء أبناء الرئيس السابق علي عبدالله صالح في قيادة الجيش نظرا لدورهم في محاربة الإرهاب, موجة من الغضب لدى عدد من النشطاء اليمنيين.

ونقل موقع "مأرب برس" الإلكتروني عن فايرستاين قوله في تصريح لوكالة "رويترز" للأنباء, إن "الولايات المتحدة ستوافق على بقاء قيادات الجيش من أسرة الرئيس السابق, علي عبد الله صالح, لسنوات عدة", مشيراً إلى أنها لا تنوي التخلص منهم في الوقت الراهن.

وأضاف "نحن راضون للغاية على تعاون أبناء الرئيس صالح مع الولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب".

وذكرت جريدة "إيلاف" الإلكترونية, أن تصريح السفير الأميركي أثار غضب النشطاء والشباب والكتاب في اليمن, معبرين عن رفضهم لها على صفحات المدونات ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت إلى أن النشطاء دعوا إلى الزحف على السفارة الأميركية, في حين طالب آخرون بطرد فايرستاين واستبداله في أقرب وقت.

الأكثر زيارة :

 

الكشف عن آخر ما كتبه الطالب السعودي قبل تنفيذ هجومه على القاعدة الأمريكية وهذه هي صورته ( شاهد ) 

للمقيمين واليمنيين في السعودية.. السجن وغرامة 500 الف ريال إذا قمت بهذا الفعل على الواتس اب!

 صنعاء تعلن التمرد وموجهات مسلحة هي الاعنف بين قبائل سنحان والحوثيين ( تفاصيل عاجلة )

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش